في معرفة المنازل السفلية والعلوم الكونية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في معرفة المنازل السفلية والعلوم الكونية

مُساهمة من طرف starspole في الثلاثاء 6 نوفمبر 2007 - 7:00

في معرفة المنازل السفلية والعلوم الكونية


علم الكثائف أعلام مرتبة ... هي الدليل على المطلوب للرسل
وهي التي حجبت أسرار ذي عمه ... وهي التي كشفت معالم السبل
لها من العالم العلوي سبعته ... من الهلال وخذ علوا إلى زحل
لولا الذي أوجد الأوتاد أربعة ... رسى بها الأرض فابزت من الميل
لما استقر عليها من يكون بها ... فاعجب له مثلا ناهيك من مثل
avatar
starspole
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 160
العمر : 48
الموقع : http://alshrefalm7sy.googlepages.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starspole.googlepages.com/home

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في معرفة المنازل السفلية والعلوم الكونية

مُساهمة من طرف starspole في الثلاثاء 6 نوفمبر 2007 - 7:00

معرفة الأوتاد والإبدال ومن تولاهم الأرواح العلوية وترتيب أفلا كها

اعلم
أيدك الله أناقد ذكرنا في الباب الذي قبل هذا منازل الإبدال ومقامتهم ومن
تولاهم من الأرواح العلوية وترتيب أفلاكها وماللنيرات فيهم من الآثار
ومالهم من الأقاليم فلنذكر في هذا الباب مابقي مما ترجمت عليه المنازل
السفلية هنا عبارة عن الجهات الأربع التي يأتي منها الشيطان إلى الإنسان
وسميناها سفلية لأن الشيطان من عالم السفل فلا يأتي إلى الإنساان الأمن
المنازل التي تناسبه وهي اليمين والشمال والخلف والإمام قال تعالى ثم
لآتينهم من بين أيديهم ومن إلى الإنساان الأمن المنازل التي تناسبه وهي
اليمين والشمال والخلف والإمام قال تعالى ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن
خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم ويستعين على الإنسان على الإنسان بالطبع
فإنه المساعد له فيما يدعوه إليه من إتباع الشهوات فأمر الإنسان أن يقاتله
من هذه الجهات وأن يحصن هذه هذه الجهات بما أمره الشرع أن يحصنها به حتى
لا يجد الشيطان إلى الدخوول إليه منها سبيلا فإن جاءك من بين يديك وطردته
لاحت لك من العلوم علوم النور منة من الله عليك وجزاء طريق البهان ما يرد
به الشبه المضلة القادحة في وجود الحق وتوحيده وأسمائه وأفعاله فالبرهان
السمعي من طريقق الإطلاق وبالبرهان العقلي من طريق المعاني وبه يرد على
نفاة الأفعال من الفلاسفة ويدل على أنه سبحانه فاعل وإن جاءك من حلفك وهو
ما يدعوك إليه أن تقول على الله ما لا تعلم وتدعى النبوة والرسالة وأن
الله قد أوحى إليك وذلك أن الشيطان إنما ينظر في كل ملة كل صفة علق الشارع
المذمة عليها في تلك الأمة فيأمرك بها وكل صفة علق المحمدة عليها نهاك
عنها هذا على الإطلاق والملك على النقيض منه يأمرك بالمحمود منها وينهاك
عن المذموم فإذا طردته من خلفك لاحت لك علوم الصدق ومنازله وأين ينتهي
بصاحبه كما قال تعالى في مقعد صدق ألا أن ذلك صدقهم هو الذي أقعدهم ذلك
المقعد عند مليك مقتدر أي أطلعه على القوة الإلهية التي أعطته القوة في
صدقه الذي كان عليه فإن الملك هو الشديد أيضا تفهو مناسب للمقتدر قال قيس
بن الحطيم يصف طعنة
ملكت بها فانهرت فتقها ... يرى قائم من دونها ماوراءها

ي
شددت كفي بها يقال ملكت العجين إذا شددت عجنه فيحصل لك إذا خالفته في هذا
الأمر الذي جاءك به علم تعلق الأقتدار الإلهي بالإيجاد وهي مسئلة خلاف بين
أهل الحقائق من أصحابنا ويحصل لك علم العصمة والحفظ افلهي حتى لا يؤثر فيك
وهمك ولا غيرك فتككون خالصا لربك وإن جاءك من جهة اليممين فقويت عليه
ودفعته فإذا جاءك من هذه الجهة الموصوفة بالقوة فإنه يأتي إليك ليضعف
إيمانك ويقينك ويلقي عليك شبها في أدلتك ومكاشفاتك فإنه له في كل كشف
يطلعك الحق عليه أمرا من عالم الخيال ينصبه لك مشابها لحالك الذي أنت به
في وقتك فإن لم يكن لك علم قوي بما تميز به بين الحق وما يخيله لك فتكون
موسوى المقام ولا إلتبس عليك الأمر كما خيلت السحرة للعامة إن الحبال
والعصي حيات ولم تكن كذلك وقد كان موسى عليه السلام لما ألقى عصاه فكانت
حية تسعى خاف منها على نفسه على مجرى العادة وإنما قدم الله بين يديه
معرفة هذا قبل جمع السحرة ليكون على يقين من الله أنها آية نوأنها لا تضره
وكان خوفه الثاني تعندد ما ألقت السحرة الحبال والعصي فصارت حيات في أبصار
الحاضرين على الأمة لئلا يلتبس عليهم الأمر فلا يفرقون بين الخيال
والحقيقة أو بين ما هو من عند الله وبين ما ليس من عند الله فأختلف تعلق
الخوفين فإنه عليه السلام على بينة من ربه قوي الجأش بما تقدمم له إذا قيل
له في الإلقاء الأول خذها ولا تخف سنعيدها السحرةة الأولى أي ترجع عصا كما
كانت في عينك فأخفى تعالى العصا في روحاينة الحية البرزخية فتلقفت جميع
حيات السحرة تالمتخيلة في عيون الحاضرين فلم يبق لتلك الحبال والعصي عين
ظاهرةة في أعينهم وهي ظهور حجته على حججهم في صور حبال وعصي فأبصرت السحرة
والناس حبال السحرة وعصيهم التي ألقوها حبالا وعصيا فهذا كان تلقفها إلا
أنها إنعدمت الحبال والعصي إذ لو أنعدمت لدخل عليهم التلبيس في عصا موسى
وكانت الشبهة تدخل عليهم فلما رأى الناس الحبال حبالا علموا أنها مكيدة
طبيعية يعضدها قوة كيدية روحانية فتلقفت عصا موسى صور الحيات من الحبال
والعصي كما يبطل كلام الخصم إذا كان على غير حق أن يكون حجة لا أن ما أتى
به ينعدم بل يبقى محفوظا معقولا عند السامعين ويزول عندهم كونه نحجة فلما
تعلمت السحرة قدر ما جاء به موسى من قوة الحجة وأنه خارج عما جاؤا به
وتحققت شفوف ما جاء به على ما جاؤا به ورأوا خوفه علموا أن ذلك من عند
الله ولو كان من عنده لم يخف لأنه يعلم ما يجري فآيته عند السحرة خوفه
وآيته عند الناس تلقف عصاه فآمنت السحرة قيل كانوا ثمانين ألف ساحر وعلموا
أن أعظم الآيات في هذا الموطن تلقف هذه الصور من أعين الناظرين وإبقاء
صورة حية عصا موسىى في أعينهم والحال عندهم واحدة فعلموا نصدق موسى فيما
يدعوهم إليه توأن هذا الذي أتى به خارج عنالصور والحيل المعلومة في السحر
فهو أمر إلهي ليس لموسى عليه السلام فيه تعمل فصدقوا برسالته على بصيرة
وأختاروا عذاب فرعون على عذاب الله وآثروا الآخرة على الدينا وعلموا من
عملهم بذلك أنه على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما وأن
الحقائق لا تتبدل وأن عصا موسى مبطونة في صورة الحية عن أعين الجميع وعن
الذي ألقاها بخوفه الذي شهدوا منه فهذه فائدة العلم وإن جاءك الشيطان من
جهة الشمال بشبهات التعطيل أو وجود الشريك لله تعالى في ألوهيته فطردته
فإن الله يقويك على ذلك بدلائل التوحيد وعلم النظر فإن الخلف للمعطلة
ودفعهم بضرورة العلم الذي يعلم به توجود الباري فالخلف للتعطيل والشمال
للشرك واليمين للضعف ومن بين أيديهم التشكيك في الحواس ومن هنا دخل
التللبيس على السوفسطائية حيث أدخل لهم الغلط في ذلك قالوا هذا ليس بعلم
وهو من جملة الأغاليط يقال لهم فهذا فقد علمتم أن قولكم هذا ليس في الأدلة
ويرجعون إليه فيها ولهذا عصمنا الله من ذلك فلم يجعل للحس غلطا جملة واحدة
وأن الذي يدركه الحس حق فإنه موصل ما هو حاكم بل شاهد وإنما العقل هو
الحاكم والغلط منسوب إلى الحاكم في الحكم ومعلوم عند القائلين بغلط الحس
وغير القائلين به إن العقل يغلط إذا كان النظر فاسدا أعنى نظرا لفكر فإن
النظر ينقسم إلى صحيح وفاسد فهذا هومن الشيئين فجعل في القسم الأعلى الذي
هو الرأس جمسع القوى الحسية والروحانية توما جعل في النصف الآخر من القوى
الخاصة السارية في[/color][/color]
avatar
starspole
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 160
العمر : 48
الموقع : http://alshrefalm7sy.googlepages.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starspole.googlepages.com/home

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى