في معرفة الأنفاس ومعرفة أقطابها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في معرفة الأنفاس ومعرفة أقطابها

مُساهمة من طرف starspole في الثلاثاء 6 نوفمبر 2007 - 7:03

في معرفة الأنفاس ومعرفة أقطابها
المحققين بها وأسرارهم هي

عالم الأنفاس من نفسي ... وهم الأعلون في القدس
مصطفاهم سيد لسن ... وحيه يأتيه في الجرس
قلت للبواب حين رأى ... ما أقاسيه من الحرس
قال ما تبغيه يا ولدي ... قلت قرب السيد الندس
من شفيعي للإمام عسى ... خطرة منه لمختلس
قال ما يعطي عوارفه ... لغني غير مبتئس


starspole
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 160
العمر : 47
الموقع : http://alshrefalm7sy.googlepages.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starspole.googlepages.com/home

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في معرفة الأنفاس ومعرفة أقطابها

مُساهمة من طرف starspole في الثلاثاء 6 نوفمبر 2007 - 7:03

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن نفس الرحمن يأتيني من قبل اليمن "
قيل
إن الأنصار نفس الله بهم عن نبيه صلى الله عليه وسلم ما كان فيه من مقاساة
الكفار المشركين والأنفاس روائح القرب الإلهي فلما تنسمت مشام العارفين
عرف هذه الأنفاس وتوفرت الدواعي منهم إلى طلب محقق ثابت القدم في ذلك
المقام ينبئهم بما في طي ذلك المقام الأقدس وما جاءت به هذه الأنفاس من
العرف النفس من الأسرار والعلوم بعد البحث بالهمم والتعرض لنفحات الكرم
عرفوا بشخص إلهي عنده السر الذي يطلبونه والعلم الذي يريدون تحصيله وأقامه
الحق فيهم قطباً يدور عليه فلكهم وأما ما يقوم به ملكهم يقال له مداوي
الكلوم فانتشر عنه فيهم من العلم والحكم والأسرار ما لا يحصرها كتاب وأول
سر أطلع عليه الدهر الأول الذي عنه تكونت اعلدهور وأول فعل أعطى فعل ما
تقتضيه روحانية السماء السابعة سماء كيوان فكان يصير الحديد فضة بالتدبير
والصنعة ويصير الحديد ذههباً بالخاصية وهو سر عجيب ولم يطلب على هذا رغبة
في المال ولكن رغبة في حسن المآل ليقف من ذلك على رتبة الكمال وأنه مكتسب
في التكوين فإن المرتبة الأولى من عقد الأبخرة المعدنية بالحركات الفلكية
والحرارة الطبيعية زئبقاً وكبريتاً وكل متكون في المعدن فإنه يطلب الغاية
الذي هو الكمال وهو الذهب لكن تطرأ عليه في المعدن علل وأمراض من يبس مفرط
أو رطوبة مفرطة أو حرارة أو برودة تخرجه عن الاعتدال فيؤثر فيه ذلك المرض
صورة تسمى الحديد أو النحاس أو الأسرب أو غير ذلك من المعادن فأعطى هذا
الحكيم معرفة العقاقير والأدوية المزيل استعمالها تلك العلة الطارئة على
شخصية هذا الطالب درجة الكمال من المعدنيات وهي الذهب فأزالها فصح ومشى
حتى لحق بدرجة الكمال ولكن لا يقوى في الكمالية قوة الصحيح الذي ما دخل
جسمه مرض فإن الجسد الذي يدخله المرض بعيد أن يتخلص وينقى الخلوص الذي لا
يشوبه كدر وهو الخلاص الأصلي كيحيى في الأنبياء وآدم عليهما السلام ولم
يكن الغرض إلا درجة الكمال الإنساني في العبودية فإن الله خلقه في أحسن
تقويم ثم رده إلى أسفل سافلين إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات فأبقوا على
الصحة الأصلية وذلك أنه في طبيعته اكتسب علل الأعراض وأمراض الأغراض فأراد
هذا الحكيم أن يرده إلى أحسن تقويم الذي خلقه الله عليه فهذا كان قصد
الشخص العاقل بمعرفة هذه الصنعة المسماة بالكيمياء وليست سوى العنصرية ركب
جسده من حار وبارد ورطب ويابس بل من بارد يابس وبارد رطب وحار رطب وحار
يابس وهي الأخلاط الأربعة السوداء والبلغم والدم والصفراء كما هي في جسم
العالم الكبير النار والهواء والماء والتراب فخلق الله جسم آدم من طين وهو
مزج الماء بالتراب ثم نفخ فيه نفساً وروحاً ولقد ورد في النبوة الأولى في
بعض الكتب المنزلة على نبي في بني إسرائيل ما أذكر نصه الآن فإن الحاجة
مست إلى ذكره فإن أصدق الأخبار ما روي عن الله تعالى فروينا عن مسلمة بن
وضاح مسنداً إليه وكان من أهل قرطبة فقال قال الله في بعض ما أنزله على
أنبياء بني إسرائيل " إني خلقت يعني آدم من تراب وماء ونفخت فيه نفساً
وروحاً فسويت جسده من قبل التراب ورطوبته من الماء وحرارته من النفس
وبرودته من الروح قال ثم جعلت في الجسد بعد هذا أربعة أنواع أخر لا تقوم
واحدة منهن إلا بالأخرى وهي المرتان والدم والبلغم ثم أسكنت بعضهن في بعض
فجعلت مسكن اليبوسة في المرة السوداء ومسكن الحرارة في المرة الصفراء
ومسكن الرطوبة في الدم ومسكن البرودة في البلغم ثم قال جل ثناؤه فأي جسد
اعتدلت فيه هذه الأخلاك كملت صحته واعتدلت بنيته فإن زادت واحدة منهن على
الأخرى وقهرتهن دخل السقم على الجسد بقدر ما زادت وإذا كانت ناقصة ضعفت عن
مقاومتهن فدخل السقم بغلبتهن إياها وضعفها عن مقاومتهن فعلم الطب أن يزيد
في الناقص أو ينقص من الزائد طلب الاعتدال في كلام طويل عن الله تعالى
ذكرناه في الموعظة الحسنة فكان هذا الإمام من أعلم الناس بهذا النشء
الطبيعي وما للعالم العلوي فيه من الآثار المودعة في أنوار الكواكب
وسباحتها وهو الأمر الذي أوحى الله في السموات وفي اقترانها وهبوطها
وصعودها وأوجها وحضيضها قال تعالى " وأوحى في كل سماء أمرها " وقال في
الأرض " وقدّر فيها أقواتها " وكان لهذا الشخص فيما ذكرناه مجال رحب وباع

starspole
مـديــر منتدى المحـسى
مـديــر منتدى المحـسى

عدد الرسائل : 160
العمر : 47
الموقع : http://alshrefalm7sy.googlepages.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starspole.googlepages.com/home

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في معرفة الأنفاس ومعرفة أقطابها

مُساهمة من طرف abdlatif في الجمعة 9 مارس 2012 - 3:52

بسم الله وبالله وعلى الله ابدى حيتى هذا قصد اخبار اعضاء المنتدى الافاضل حفظهم الله فاقول السلام عليكم ورحمة الله اولا اسمى عبد اللطيف محمد مجيب من المغرب ومن مدينة ازمور عمالة الجديدة انتمى الى رجال التصوف عسى ان ان احظى برضى ربنا عزوجل ذالكم ياخوتى اننى انشات جمعية صوفية اطلقت عليها اسم الجمعية الشاذلية للطرق الروحية جهة عبدة دكالة بازمور وانا رئيس هده الجمعية للحفاظ على ما تركه لنا رجال التصوف ومحبة فى الشيخ الكبير ابى الحسن الشاذلى رضي الله عنه اففظ كتاب الله ابحت عن علماء يوضح لى الطريق وينيرها لى بما علمهم الله ولهدا اكتب هده السطور راجيا من خلالها ان ينصحونى اخوانى اعضاء المنتدى بما عندهم جزاهم الله خيرا وفى هذالايام المقبلة وهو يوم الجمعة 23 مارس سيقام حفل بمناسبة ذدرى مولد الرسول عليه افضل التسليم وقد دعيت له عدد من اهل التصوف من مريدين ومنشدين لمدح الرسول عليه السلام فى ليلة اتمنى ان تكون رحمة للمسلمين بما هم فيه من المحن وان يرزقنا الله بمن يجدد لنا ديننا انه سمع الدعاء

abdlatif
محـسى جـديـد
محـسى جـديـد

عدد الرسائل : 2
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 09/03/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ذكرى مولد الرسول عليه السلام

مُساهمة من طرف abdlatif في الجمعة 9 مارس 2012 - 4:09

بسم الله والحمد لله من عبد ربه المتوكل عليه اكتب هده المساهمة قصد الاخبار ثم اطلب كل من قرأها ان يبعث لى بنصحته جراه الله خيرا الاسم عبداللطيف محمد مجيب من المغرب ومن مدينة ازمور الجديدة رئيئس الجمعية الشاذلية للطرق الروحية جهة عبدة دكالة ازمور ستقام ليلة صوفية تتلى فيها ءايات من كتاب الله وتنشد فيها اناشيد دسنية فى وصف خلق رسولنا الاعظم وتعريف بامامنا الشيخ الى الحسن الشاذلى رضي الله عنه لهدا انشات هذه الجمعية ابتغى بذالك رضى الله واتمنى فىدعايئنا الى الله ونطلبه ان يبعث لنا برجال صلحين ينيرلنا الطريق الى الله سبحانه وتعالى انه سميع الدعاء امينة يارب العالمين فمن كانت له فكرة فى توجيهنا لابيبخل علينا بنصايئحه ان ه سميع الدعاء
[hr][url][/url]

abdlatif
محـسى جـديـد
محـسى جـديـد

عدد الرسائل : 2
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 09/03/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في معرفة الأنفاس ومعرفة أقطابها

مُساهمة من طرف فراج يعقوب في الإثنين 25 فبراير 2013 - 4:25

جزاك الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

فراج يعقوب
محـسى جـديـد
محـسى جـديـد

عدد الرسائل : 29
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 03/08/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى