مختارات من إنشاد السادة الشاذلية - 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مختارات من إنشاد السادة الشاذلية - 1

مُساهمة من طرف alshrefalm7sy في الخميس 11 أكتوبر 2007 - 19:48

مختارات من إنشاد السادة الشاذلية



سلم سلم يا رب سلم ربنا بالهادي سلم

أشرقت أنوار محمد و اختفت منها البدور

مثل حسنك ما رأينا قط يا وجه السرور

أنت شمس أنت قمر أنت نور فوق نور

أنت إكسير و غالى أنت مصباح السرور

يا حبيبى يا محمد يا عروس الخافقين

يا مــؤيد يا ممجد يا إمــام القبلتين

مـن رأى وجـــهك يسعد يا كريم الوالدين

حوضك الصافى المبرد وردنــا يـوم النشور

فعليك الله صلى دائما طول الدهور





المقصــود وجـــه الله المقصــود وجـــه الله

انتم فــروض و نفلى انتم حــــديثى وشــغلى

يا قـــبلتى فى صلاتى إذا وقفــت أصــلى

جمالكم نصــب عيــنى إليه وجـــهت كــلى

وســـركم فى ضــميرى والـقــلب طور التجلى

أنســــت فى الحى نــار ليلا فبــــشرت أهلى

قلـــت امـــكثوا فلــعلى أجد هــــداى لعــلى

دنوت منــــها فكــانت نار المــــكلم قبلى

نوديت منــــها جهــارا ردوا ليـــالى وصلى

صارت جبــــالى دكــا من هيـــــبة المتجلى

وصرت موسى زمانى منذ صار بعضى كلى

أنا الفــقــــير المـعنى رقوا لحـــالى و ذلى

المقصـــود وجــه الله المقـــصود وجــه الله







و الله ما أسبى العقول و اقتنى إلا جمال محمد لما دنا

قمر إذا كشف اللثام رأيته أبهى من البدر المنير و أحسن

شبهته بالبدر قال ظلمتنى يا واصفى بالبدر ظلما بينا

خطر الحبيب دهشت من لفتاتيه يا مرحبا بالمصطفى و صفاته

غفل الحسود ففزت منه بنظرة يا ليــته يتأنى فى غفـــلاته





قسما بنور المصطفى وجماله لم يخلق الرحمن مثل صفاته

على خد طه شامة و علامة سبحان من خص الجمال لذاته

ألا تعلموا أن النبى محمدا أهل السماء والأرض فى بركاته

يا عاشقين محمدا و جمـاله صلوا عليه فتسعدوا بصلاته

عيسى المسيح رآه فى أنجليه و كذا الكليم رآه فى توراته

ندر على لئن وصلت مقــامه لأمرغ الخدين فى عتباته

و أقول للعين انظرى و تمتعى هذا ضياء الأكوان من وجناته

صلى عليك الله جل جلاله ما سار ركب إلى الحجيج مهرولا





يا رسول الله مالى غير عجزى و اتكالى

يا حبيب الله يا من حاز أوصاف الكمالى

لست أرضى من حبيبى بوصال فى منــامى

أنا يقظان أراه فى قعـــودى و قيــامى

عن يمينى و يسارى و ورائى و أمــامى

وهو فى سرى و جهرى و سكوتى و كلامى

وهو ريحانى و روحى و نديمى و مدامى

يا رجــال الله حبوا ليس غــير الله رب

إن فى القرآن آيــة وهى للقـــلوب طب

لن تنالوا البر حتى تنفـــقوا ممن تحــبوا



يا صاحب القبة الخضراء و منبرها يا سيدى يا رســـول الله أنت لها

سلامى على طيبة سلامى على الحرام سلامى على من خـــصه الله بالكرم

سلامى على أشرف من أرسل إلى الأمم وأفضل مبعــوث به الرسل قد ختم

سلامى على الهادى البشـــير محمد سلامى على المخصوص بالجود والكرم

سلامى على من قال للناقة إشهدى بأنى رســول الله قـــالت له نـــعم

سلامى على من قال للضب من أنا فقـــال رسول الله أرســـلت للأمم

سلامى على من قال للنعمة أشهدى فقالت له طوعا على الرأس و القدم

سلامى على من قال للبدر فى السماء ألا فأنقـسم نصفين يا بدر فأنـقسم

سلامى على من شق جبريل صدره صغيرا و لم يشكوا لذلك من آلام

سلامى على طه و بس و الضحى سلامى على الممدوح فى نون و القلم

سلامى على من قال يارب أمتى أجــرها من النيــران قــــال له نعم





إن قيل زرتم بما رجعتم يا أكرم الخـــلق ما نقول

قولوا رجعـنا بكـل خير و أجتمع الفرع و الأصول

قولوا رأينا الحبيب حقا يا فوز شـــاهد الرسول

رد السلام علـينا جهرا يا سعد من خاطب الرسول

وقال أهــلا بــوفد ربى وقد منـــحنا ذاك القبــول

ساقى ألحميا عرج علينا واسقينا هيا كأسا وفيا

فالكأس أجلى والخمر أغلى والشرب أحلى رشفا وريا

قم يا موافى زال التجافى و الخمر صافى أشرب هينا

من ذاق قطرة من دن خمره فى العمر مرة أضحى وليا

قبلا ساقها للصـحب طه شــموا شــذاها طيبا زكيا





سلبت ليله منى العقل قلت يا ليله أرحمى القتلى

إننى هـائم و لها قـادم أيها اللائـم خـلنى مـهلا

طفت بالأعتاب و لزمت الباب قال لى البواب هل تريد وصلا

قال لى يا صاح مهرها الأرواح كم متيم راح فى هوى ليله

يا كثير النوم أين كنت اليوم من شراب القوم حير العقل

سـادتى إنى حبـكم فـنى فاصفحوا عنى يا ذوى الفضل





ساقي الحميا عرج علينا واسقينا هيا كأسا وفيا

فالكأس احلي والخمر أغلى والشرب احلي رشفا وريا

قم يا موفي زال التجافى والخمر صافي أشرب هينا

من ذاق قطرة من دن خمر في العمر مرة أضحى وليا

قبلا سقاها للصحب طه شموا شذاها خروا بُكي







يا ناعس الأجفان عليـــك صــلى الله

يا منيتي جد لى يا حبيبى أعطف رعاك الله

رأيـــته فى النوم نزلت دموعى عوم

يا ناس ده أنا مظلوم يا أخوانا فى حبه و الله

رأيته فى البــــان يخطر كما الغزلان

فى روضة الرحمن يا محمد أفديه بالعمر





لله رجـال قــــد صبروا طوعا للامر وما ضجروا

هامـــوا الله فقربهم وبقربهم سبقوا القدر

عبدوا الخــلاق فوفقهم لقيام الليل وما ضجروا

جدوا في السير فنالوا الخير ولولا الله لمـا قدروا

الرحمة تنزل إن ذكروا بهموا حقا يجني الثمرا

بحديثهموا وبذكرهموا من أعيننا تجرى العبروا

وبأنفاس لهموا أبـدا المسك يفوح فينتشروا

وبقاع الأرض لفقدهموا حنت ويحن لها الحجرُ

إن غابوا حف اللطف بنا بالله فكيف إذا حضروا

وبأنفاس لهموا أبدا المسك يفوح فينتشرا






أشرب شراب أهل الصفا و الخمر طايب مع رجال المعرفة ترى العجائب

أشرب كؤوس الحنظلاى و المر يحلى تصبح سبيكة من ذهب أيا من عرفنا



قصدت باب الرجاء و الناس قد رقدوا وبت أشكوا إلى مولاى ما أجد

و فلت يا أملى فى نائــــبة ومن عليه لكشــف الضر أعتمد

أشكوا إليك أمور أنت تعلمها وما لى على حملها صبر ولا جلد

وقد مددت يدى بالذل مفتقرا إليك يا خير من مدت إليه يـــد

فلا تردنـها يارب خـائبة فحر جـــودك يروى كل من يرد





طلع البدر علينا من ثانيات الوادع

واجب الشكر علينا ما دعا لله داعى

أيها المبعوث فينا جئت بالأمر المطاع

جئت شرفت المدنية مرحبا يا خير داعى

و لبسنا ثوب عز بعد تلفيق الرقاعى

فعليك الله صلى ما سعى لله ساعى





مازال نور المصطفى متنقلا فى الطيبين الطاهرين ذوى العلا

حتى لعبد الله جاء مطهرا و بـوجـه آمنـه بدا متهللا

اختاره من نوره لظهوره ولقد غدا بين الكرام مفضلا

فليغنينا و ليغنى أخوان لنا هذا الحبيب أتى إلينا مرسلا

يا إخوتى لوذوا به و تشفعوا فهو الشفيع لمن أتى مستشفعا

نال العناية من قديم أنزلت وبفضله سدنا على كل الورى

جد يا رسول الله منك بنظره و أشفع لعبد قد أتى متذللا

صلى عليك الله جل جلاله ما سار ركب للحبيب مهرولا





نسيم الوصل هب على الندامى فمالت منهم الأعناق شوقا

لأن قلوبـهم ملأت غرامـا و لما شاهدوا الساقى تجلى

و أيقظ فى الدجى من كان ناما و نادهم عبادى لا تناموا

ينال الوصل من هجر المنام على ألأقدام أنحله القيام

وما مقصودهم جنات عدن ولا الحور الحسان و لا الخيام

سوى نظر الجليل و ذا مناهم وهذا مقصد السادة الكرام

وتلك القبــة الخضراء فيها محمد نوره يجلوا الظلام

عليه صلاة رب العرش دوما كذا آل و أصحاب كراما



مولاى صلى وسـلم دائما أبد على حبيبك خير الخلق كلهم

الحمد لله منشى الخلق من عدم ثم الصلاة على المختار فى القدم

نعم سرى طيف من أهوى فأرقنى و الحب يعترض اللذات بالألم

يا لائمى فى الهوى العذرى معذرة منى إليك و لو أنصفت لم تلم

فإن أمارتى بالسوء ما اتعظت من جهلها بنذير الشيب و الهرم

مولاى صلى وسـلم دائما أبد على حبيبك خير الخلق كلهم





زدنى بفرط الحب فيك تحير و أرحم حاشا بلظى هواك تسعرا

و إذا سألتك أن أراك حقيقة فأسمح و لا تجعل جوابى لن ترى

يا قلب أنت وعدتنى فى حبهم صبرا فحاذر أن تضيق و تضجرا

إن الغرام هو الحياة فمت به صبا فحقك أن تموت وتعذرا

ولقد خلوت مع الحبيب و بيننا سرا أرق من النسيم إذا سرى

فأباح طرفى نـظرة أمـلتها فغدوت معروفا و كنت منكرا

فدهشت بين جماله وجلالة وغدا لسان الحال عنى مخبرا

فأدر لحاظك فى محاسن وجهه تلقى جميع الحسن فيه مصورا

لو كل الحس يكمل صورة ورآه لكان مهلا و مكبرا



هيا بنا هيا بنا بالذكر نجلوا قلبنا

نحن بنى ولد النبى وذكرنا دوما جلى

إذا نادينا يا على أنظر لنا ينظر لنا

نحن أسود كاسرة نحن سيوف باترة

لنا قلوب عامرة تعـرفـت بـربـها

إذا إفخترتم يا عوام عليـنا فخركم حرام

كافنا عزا واحترام أنـا نجـالس ربـنا

وبعد هذا يا كرام صلوا على خير الأنام

المصطفى البدر التمام يوم الزحام يشفع لنـا





إذا المرءُ لم يلبسْ ثياباً من التُقَي تجردَ عُرْيَاناً ولو كانَ كاسِياً

فخيرُ لِباسُ المَرءُ طاعة ربهِ ولا خيرَ فيمن كان للهِ عاصياً

لا ألــه الا اللـه لا الـه الا الـله





تواضع لربِ العرشِ عَلكَ تُرفعُ فَما خَابَ عَبدٌ لِلمُهَيمِنِ يَخضَعُ

وَداوى بِذكرِ اَللهِ قَلبـكَ أِنَهُ لَأَشفي دَواءٌ لَلقُلُوْبِ وَأَنفَعُ

لا ألــه الا اللـه محمـد رسـول الله





قم يا نديمي إلي المدامة واسقنا كأسا تنور بشربها الأرواح

هلا رأيت ومثل عرقك عرقها وكأنها في كأسها مصباح

هي أسكرت في الخلد ادم مره وكسته منها حلة ووشاح

وكذالك نوح في السفينة أسكرت ولـه بـذاك أنه ونواح

لما دنا موسي إلى تسميعها القي العصا وتكسرت ألواح

وغـدا ابن مريم في هواها هائما متولها في شربها سياح

ومحمد فخر العلي شرف الورى اختاره لمذاقها الفتاح

فتشبهوا أن تكونوا مثلهم إن ألتشبهه بالرجال فلاحوا





انتم فروضي و نفلي .....انتم حديثي وشغلي.....

يا قبلتي في صلاتي..... إذا وقفت أصلي.....

جما لكم نصب عيني.....إليه وجهت كلي....

وسركم في ضميرى.....و القلب طور التجلي…

آنست في الحي نارا..... ليلا فبشرت أهلي.....

قلت امكثوا فلعلي .....أجد هداى لعلي…

دنوت منها فكانت.....نار المكلم قبلي .....

صارت جبالي دكا.....من هيبة المتجلي…

وصرت موسي زمانى.....مذ صار بعضي كلي.....

انا الفقير المعنى .....رقوا لحالي وذلي…

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

والله ما أسبي العقول وافتنا............. الا جمالَ محمدٍ لما دنا

قمرٌ إذا كشف اللثام رايته.............أبهي من البدر المنير وأحسنا

شبهته يالبدرِ قال ظلمتني.............يا واصفي بالبدر ظلما بيننا

واخضر في كفيه غصن يابس.............والنور يشلع يا آل طيبه من مني

هذا الذى نال الجليل بنفسه.............ما ثمَّ أبهي من جمالِ نبينا

هذا الذى في ليلة الإسراء به.............جاء الأمين وقال سر بنا

يدعوك مولانا العظيم لحضرته.............لتشاهد المعبودَ يا كلَّ المني

لما سرى فوق البراق لربه.............قالت له الأملاك سر قدامنا

ما زال يرقي والملوك تَزُفُهُ.............حتي رَقَي السبعَ الطباق نبينا

وإذا به في حضرةٍ صمدية.............سَمِعَ النِدَاءَ مُرَحِباً بحبيبنا

دس يا محمد البساطَ ولا تخفْ............أنت الحبيبُ وأنت أكرمُ من دنا

داسَ ا البِساطَ فَكُلِلَتْ وجناتهُ.............عَرَقَاً وأكثره حبا من ربنا

بَلَغَ المُنَي في حضرةٍ قدسيهٍ.............ما مثلهِ في الأنبياء بلغ المني

سَمِعَ النداءَ بتلذُذٍ من ربهِ.............وتَبَسَطَا وَتَقَدَمَا نُلْتَ الهَنَا

إنْ كان أَدَمَ للخَلائقِ أولاً .............هَا أنْتَ يا مُختارُ أَوْلَ خَلقَنا

أوْ كَانَ نوحٌ قبلَ قَادَ سَفَيْنَةٌ............. هَا أنْتَ هادىٍ في سفينةِ عِلمنا

أوْ كَانَ إبراهيمَ أُعطيَ خَلَّهً............. هَا أنْتَ يَا مُخْتارُ صِرتَ حَبِيبَنا

أوْ كَانَ إبراهيم كُسِيَ حُلَلَ الرِضَا............. هَا أنْتَ يَا مُخْتارُ تَكْسِي نُورنا

أوْ كَانَ يوسفَ للجَمَالَ مَنَحْتَهُ............. هَا أنْتَ يَا مُخْتارُ أجْمَلُ خَلْقَنَا

أوْ كَانَ صالحَ قَبلَ أُعْطِي ناقةً............. هَا أنْتَ يَا مُخْتارُ نلتَ بُرَاقَنَا

أوْ كَانَ داود الحَديدُ أطاعهُ............. هَا أنْتَ يا هادى أطَاعَكَ خُلْقَنَا

أوْ كَانَ نَاجَاكَ الكَلِيمُ مُخَاطِبَا............. هَا أنْتَ يَا مُخْتارُ صِرتَ كَلِيمَنا

أوْ كَانَ عيسي قد رقي دَرَجَ السَمَا............ هَا أنْتَ يَا مُخْتارُ دُسْتَ بِسَاطَنَا

ثم الصلاةَ عَلي النبي والهِ.............ما لاحَ نَجْمٌ في سَمَاءِ إللاهنا

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يامن يَرانِى ولا أرَاهُ.............أنْظُرْ بِعَينِ الرضا لحاليِ

وراحمْ بِعَفْوك ضَعفي و ذُلِي.... وكُنْ لي عَوْنَا عِندَ السُؤالِ

فانِى عبدُ حِمْلي ثَقِيلٌ.............ولِي ذُنُوبٌ مِثْلَ الرِمالِ

وأنتَ ربي عَفْوك جَمِيلُ.............تَعْفُو وتَسْتُرْ قُبْحَ الفِعَالِ

فاغفر ذُنُوبي واستُر عُيوبي.....واكشف كُروبي وارف بحاليِ

وامنن علينا بالقربِ يا من..........هو قريبُ مَولَي المَوَاليِ

واكْشِف حِجَابِ الأغيارَ عَنَا.........حتي نُشَاهد نورَ الجمالِ

وزِدني عِلما ربي وحِلما.......وأحسن ختامي عندَ ارتحاليِ

وألطف بِعَبدكَ في كلٍ هَوْلٍ........فضلاً ومناً يا ذا الجلالِ

ثمَ الصلاةَ علي نبينا.............طه المُمَجدْ بدرُ الجمالِ



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إذا المرءُ لم يلبسْ ثياباً من التُقَي.......تجردَ عُرْيَاناً ولو كانَ كاسِياً

فخيرُ لِباسُ المَرءُ طاعة ربهِ......ولا خيرَ فيمن كان للهِ عاصياً

فلو كانتْ الدنيا تدومُ لأهلها.............لكانَ رسولُ اللهِ أولَ بَاقِياً

ولكنها تفني ويفني نَعِيمُهَا.......وتبقي المعاصيَ والذُنُوبَ كَمَا هِيَ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
avatar
alshrefalm7sy
Adminstrator
Adminstrator

عدد الرسائل : 88
العمر : 41
الموقع : http://alshrefalm7sy.googlepages.com/
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alshrefalm7sy.googoolz.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى