منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

صفحة 3 من اصل 8 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس 20 ديسمبر 2012 - 9:42

الإمام الأكبر يبدأ تنفيذ مشروع إصلاح التعليم الأزهري
أكَّد فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف - على ضرورة البدء في مشروع إصلاح التعليم الأزهري جامعًا وجامعة، مُطالبًا جميع المسئولين عن العمَلية التعليمية بالأزهر الشريف بضرورة رفع شعار "الإصلاح في كل ما يتعلق بالتعليم".
وطرَح فضيلة الإمام الأكبر خلال اجتماعه بلجنة إصلاح التعليم بالأزهر الشريف عددا من القضايا الخاصة بالمناهج الأزهرية، وكيفيَّة تطويرها، في إطار الثوابت المقرَّرة بالأزهر الشريف منذ أكثر من ألف عام، وكذلك حل المشاكل المتعلقة بالتعليم الابتدائي والإعدادي والثانوي، بالإضافة إلى ضرورة الاهتمام بتحفيظ القرآن الكريم والتمكُّن من اللغة العربية لطلاب الأزهر الشريف؛ باعتبارهما محور الدراسة في الأزهر الشريف.
وقرَّر فضيلته تشكيل عدة لجان للقيام بدراسة المشاكل الخاصة بمراحل التعليم المختلفة بالأزهر الشريف؛ من أجل وضع الحلول المناسبة لها؛ حيث تم تشكيل لجنة خاصة بالتعليم الابتدائي والإعدادي ولجنة للتعليم الثانوي ولجنة للتعليم الجامعي، بالإضافة إلى اللجنة العامة التي تدرس كل ما تتوصل إليه اللجان السابقة.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس 20 ديسمبر 2012 - 9:44

سفير طاجكستان للإمام الأكبر: الأزهر الشريف أفضل مؤسسة لتعليم الإسلام الوسطي

استقبل فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف – السيد/ نذر الله نزاروف، سفير جمهورية طاجكستان بالقاهرة، والوفد المرافق لسيادته، وقد تناول اللقاء سبل تدعيم العلاقات بين مصر وطاجكستان بصفة عامة، وبين الأزهر الشريف والمؤسسات الثقافية والدينية والعلمية بطاجكستان بصفة خاصَّة.
وأوضح فضيلة الإمام الأكبر حِرص الأزهر الشريف على تقديم رعاية كاملة علميًّا وثقافيًّا ودينيًّا للطلاب الدارسين في رحابه بمختلف جنسياتهم ولغاتهم؛ باعتباره أكبر المؤسَّسات التعليمية انفتاحًا على العالم، وذلك بحكم منهجية الأزهر، وتعليمه للفقه بكافة مذاهبه، مما يتيح أفكارًا متعددة ورؤية فكرية شاملة؛ ممَّا يجعل الطالب مؤهلاً على أعلى مستوى علمي يقودُ المجتمع بالوسطية والاعتدال اللذين تربَّى عليهما في الأزهر الشريف؛ ممَّا يعود بالنفع على بلادهم حينما يعودون إليها، فيؤدون دورهم كقادةٍ يتبوَّؤون أرفع المناصب في بلادهم.
وذكر سيادة السفير أنَّه سيتم إرسال وفد طاجيكي حكومي رسمي من وزارة الشئون الدينية؛ لتوقيع مذكرة تفاهم بينها وبين الأزهر الشريف؛ لتنظيم شروط الالتحاق بمعاهد وجامعة الأزهر الشريف؛ حِرصًا من الحكومة الطاجيكية على الاستفادة القُصوى من منهج الأزهر وعلومه التي تقوم على الوسطية والاعتدال.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس 20 ديسمبر 2012 - 9:47

الإمام الأكبر: عندي ثقة مطلقة في إرادة الشعب المصري في الخروج من أزمته

أوضح الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر أن الأزهر بمختلف مؤسساته وهيئاته يعيش نبض وطنه وأمته العربية والإسلامية، ويُواكب التغيرات التي تحدث كل يوم على الساحة الداخلية والخارجية، متمنيًا أنْ تسير الأمور في مصر إلى الاستقرار والتنمية بخطى أسرع.
جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع بين السفير الفرنسي في القاهرة نيكولا جالي، والوفد المرافق لسيادته، مع الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر.
ودعا الطيب إلى ضرورة وجود دستور دائم للوطن في أسرع وقت، يليق بسمعة مصر وتاريخها الحضاري والريادي في المنطقة، مؤكدًا أهميًّة المشاركة الفعَّالة في الاستفتاء عليه؛ حتى تخرج مصر من حالة الاستقطاب الحاد التي يشهدها الشارع، والذي أثر على النواحي الاجتماعية والاقتصادية والأمنية، معلنًا عن ثقته التامة في قدرة الشعب المصري على الخروج من محنته الراهنة.
وأشار السفير أن فرنسا ودول الاتحاد الأوروبي يتابعون الوضع الداخلي عن كثَب؛ باعتبار مصر قلب الأمة العربية والإسلامية، وهي أهم دول المنطقة تاريخيًّا وحضاريًّا وثقافيًّا وفكريًّا على مر العصور والأزمان.
وأشاد سيادته بالدور المتميز الذي يلعبه الأزهر الشريف بمختلف هيئاته ومؤسساته التعليمية والدعوية داخليًّا وخارجيًّا؛ ممًّا جعله ركيزة أساسية في بناء نهضة مصر والدول العربية والإسلامية، وخير شاهد على ذلك الإقبال المتزايد من طلاب العلم من كافة الدول على مستوى العالم؛ للنهل من علومه، وذلك لما يتميز به من وسطية واعتدال، الأمر نفسه الذي جعل كبار المسئولين الغربيين يحرصون على اللقاء بفضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر للانتفاع بنصائحه وحكمته ورؤيته الثاقبة للأمور على المستوى الوطني والدولي.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة 21 ديسمبر 2012 - 17:48

الأزهر يرسل قوافل طبية مجانية لقرى ومحافظات مصر
تبدأ مشيخة الأزهر خلال الفترة المقبلة في إرسال قوافل طبية إلى قرى ومحافظات مصر وذلك في إطار تنشيط الدور الاجتماعي والخدمي الذي يقدمه الأزهر الشريف لأبناء مصر.
وقال الشيخ محمد العبد مدير عام الحسابات الخاصة بالأزهر أن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر أصدر توجيهاته بضرورة إرسال قوافل طبية إلى قرى ومحافظات مصر خاصة المناطق النائية تضم أطباء متخصصون وأدوية مجانية للمساهمة والمساعدة في التخفيف عن أبناء مصر.
وأضاف أن أُولى هذه القوافل ستنطلق خلال الأيام المقبلة إلى قرى محافظة أسيوط ويتم التنسيق خلال هذه الفترة لإرسال قوافل طبية إلى حلايب وشلاتين والواحات والوادي الجديد ومحافظة مطروح.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة 21 ديسمبر 2012 - 18:00

الإمام الأكبر: الإعلان عن وثيقة المرأة قريبا

أعلن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر أن الأزهر سينتهي قريبًا من إعداد وثيقة حقوق المرأة في الإسلام، والتي سيتم فيها الردُّ على جميع الشبهات التي يوجهها البعض تجاه حقوق المرأة في الشريعة الإسلامية وتؤكد على مكانة المرأة السامية ودورها البارز في نهضة وبناء المجتمعات.جاء ذلك خلال استقباله السفيرة ميرفت تلاوي - الأمين العام للمجلس القومي للمرأة- ظهر اليوم الخميس.وتابع فضيلته قائلا إن هناك رياحًا عاتية قادمة من الخارج تهدف إلى زعزعة الضوابط الأخلاقية للمرأة المسلمة تحت دعاوى المساواة والتحرر، ولا تفرق هذه الدعاوى بين حقوق المرأة في الإسلام وغيرها في الغرب، في الوقت الذي حطَّم فيه الإسلام القيود والأغلال التي كبَّلت المرأة.
وأكد فضيلة الإمام أن الشريعة الإسلامية كرمت المرأة وأعطتها حقوقها كاملة، في الوقت الذي لم تحظ فيه المرأة في أي قانون شرقًا كان أو غربًا بمثل تلك المكانة, مشددًا أن الأزهر لن يسمح بأن تُسلب منها هذه الحقوق التي منحها لها المولى "عز وجل" .
من جانبها، قالت السفيرة ميرفت تلاوي : إننا في المجلس القومي للمرأة سعداء باستعادة الأزهر لدوره الريادي، وخيرُ شاهدٍ على ذلك تلك الوثائق التي أصدرها في الفترة الأخيرة والتي كان لها صدى واسع على المستوى الدولي وأسهمت في تحقيق التوافق داخل المجتمع المصري مما يجعلنا في انتظار وثيقته التاريخية حول "حقوق المرأة"، لأن المرأة ليس لها سندٌ تحتمي به إلا الشريعة الإسلامية .
وأشارت أنها رأت في وزارة العدل كمًا كبيرًا من القضايا المتعلقة بحقوق المرأة مثل "الإرث والعنف "بسبب العادات والتقاليد التي يحرص عليها بعض أفراد المجتمع عبر الموروث الاجتماعي والذي نهى عنه الشرع الحنيف.
وطلبت من الأزهر المشاركة في إعداد كتب خاصة عن حقوق المرأة في الإسلام يتم ترجمتها إلى العديد من اللغات ويتم إرسالها إلى الأمم المتحدة ودول العالم بالإضافة إلى طرح كتب مبسطة في الأوساط الشعبية تهدف إلى إزالة الفهم الخاطئ لدى البعض حول حقوق المرأة في الإسلام, بالإضافة إلى عقد سلسلة من الندوات في المحافظات لتحقيق الهدف نفسه.
وشددت على ضرورة حماية الأزهر وعلمائه الأجلاء- باعتباره منارة دينية وعلمية- لكل المصريين وقوة وسلاح ناعم للدفاع عن قضايا مصر، مشيدة بدور الأزهر العالمي الذي بدأ يتنامى مؤخرًا مع تولى الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب مشيخة الأزهر، وأصبح مثار فخر واعتزاز من كل الدول.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة 21 ديسمبر 2012 - 18:04


بيان من الأزهر الشريف
على ضوء المرحلة التاريخية الفارقة التي تشهدُها مصرُ في تحوُّلها الديمقراطي، والتي تتطلَّب من الجميع إعلاءَ المصلحة العُليا للبلاد، يؤكد الأزهر الشريف على أن عملية الاستفتاء لا علاقة لها بأحكام الشريعة ولا بالحلال والحرام، ويناشد الأزهر الشريف الأئمة والدعاة مراعاة حرمة المنابر والمساجد وأن يجنبوها المعارك السياسية ,ويبتعدوا بها عن الصخب السياسي , امتثالا لقوله تعالي}وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا {سورة الجن"18".
ويؤكد الأزهر علي دعوة المواطنين للمشاركة الفعالة في عملية الاستفتاء دون تأثير عليهم ,أو توجيه لإرادتهم الحرة واختيارهم الشخصي.
كما يُناشد الأزهر الشريف جميعَ المواطنين أنْ يُراعوا ضمائرهم ,وهم أمامَ صندوق الاقتراع على الاستفتاءِ للدستور الجديد للبلاد، باعتبارِه واجبًا وطَنيًّا، على نحوٍ يجعل مصرَ أنموذجًا للدول الوطنيَّة الديمقراطيَّة الدستوريَّة الحديثة.
وبهذا ترسو سفينة الوطن – بإذن الله تعالى – إلى بر الأمان والاستقرار لتنطلق مصر نحو نهضتها وتقدمها وتتبوأ مكانتها بين الدول.
والله يقول الحقَّ وهو يهدي السبيل
مشيخة الأزهر في : 7 من صفر سنة 1434ﻫ
الموافـق : 20من ديــســمــر سـنـة 2012 م

أ.د/ أحــمد الطــيِّب شيخ الأزهر

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة 21 ديسمبر 2012 - 18:07


الطيب يدعو لإعادة دراسة "علم الحوار" للخروج من النفق المظلم
دعا فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر إلى إعادة تدريس علم "الجدل والحوار" من جديد في التعليم المصري، خاصة بعد الأحداث السياسية التي تعصف بمصر حاليا، وتحتاج للغة حوار وتفاهم بين كافة القوى السياسية المختلفة.
وطالب الطيب بتدريب الشباب على هذا العلم، لاكتشاف نقاط الضعف في الآخر، وإثبات الحجج عليه لنصرة الحق على الباطل.
وقال الطيب في حلقة الجمعة 21 ديسمبر من برنامج الكلم الطيب على الفضائية المصرية أن الجدل والحوار أحد علوم الإسلام هو بالضرورة لابد أن يكون اثنين، واتفق فيه علماء الإسلام أن نتيجته تكون أكثر يقينا من النتيجة التي تنشأ عن اقتناع فردي دون جدال وحوار.
وأكد شيخ الأزهر على أن الجدل في الإسلام هو مقدمات تؤدي لليقين، وهو طريق الحق، مضيفًا أن الجدل والحوار له أصول وضوابط من يتخطاها يصبح هو الخاسر في هذا الجدل.
وكشف فضيلة الإمام عن أن الإسلام استخدم الحوار في مواضع عديدة، منها المحمود ومنها المذموم، فقال الله تعالى "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ" [النحل:125] ، وقال أيضًا " ما يُجادِلُ فِي آياتِ اللَّهِ إِلاَّ الَّذِينَ كَفَرُوا فَلا يَغْرُرْكَ تَقَلُّبُهُمْ فِي الْبِلادِ" [سورة غافر، 4].
وقال الإمام الأكبر أن الجدل المحمود هو المتقيد بعلم، وقواعد، وهو حوار بين اثنين في قضية مختلف عليها، وهو علم إسلامي يدرسه الأزهر، دون غيره من الجامعات العالمية

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 23 ديسمبر 2012 - 11:38

الأزهر يدين الاعتداء على مسجد القائد إبراهيم
أدان الأزهر الشريف في بيان له عصر اليوم الجمعة حصار مسجد القائد إبراهيم والاعتداء على حرمتها انطلاقاً من قوله تعالى : "وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ".
وكان مجموعة من المعارضين للدستور حاصروا مسجد القائد إبراهيم عقب صلاة الجمعة اليوم، واشتبكوا مع مجموعة من متظاهري القوى الإسلامية الذين احتشدوا أمام المسجد في مليونية أطلق عليها حماية المساجد والعلماء.
وأهاب الأزهر الشريف بكافة أبناء الشعب إعلاء مصلحة الوطن العليا واللجوء إلى الحوار حتى ترسو سفينة الوطن إلى بر الأمان .

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الثلاثاء 25 ديسمبر 2012 - 9:42


بيان من ممثلي الأزهر الشريف في الجمعية التأسيسية
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده.. وبعد؛؛؛
فبالنظر لتساؤلات بعض المواطنين الكرام، بشأن ما نُشـر في صفحات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الأخرى.
يود ممثلو الأزهر في اللجنة التأسيسية أن يوضحوا أن الأزهر الشـريف يُعد طوال التاريخ المصـري أحد المقومات الأساسية للمجتمع والدولة، وهو مرجع الكافة فيما يتعلق بالإسلام وشريعته، يفعل ذلك لوجه الله ووفاءً لدوره التاريخي وفكره الوسطي دون أي غرض حزبي أو سياسي أو غير ذلك.
وما تقرر في المادة الرابعة من مشروع الدستور المصري الجديد ليس إلا تأكيدًا لهذا الواقع الذي تشهد له كل مواقف التاريخ.
ومن عجيب الكلام وفضوله أيضًا أن يقول البعض أن المادة المشار إليها كانت نتيجة " صفقة ما " مع الأزهر...
وردنا على هذه الافتراءات هو أن موقع الأزهر ومقام إمامه الأكبر فوق هذا الكلام، وحقيقة الأمر أن ممثلي الأزهر كانوا يدافعون في الجمعية التأسيسية عن ثوابت الأمة وحقوق الشعب وحريات المواطنين وحقوق المواطنة لغير المسلمين من أبنائه، ولم يطلبوا للأزهر شيئًا غير التأكيد على حقيقة وضعه التاريخي واستقلاله الكامل الذي ينبغي أن يكون عليه.
هذا وقد أصدرت هيئة كبار العلماء قرارها العلمي في شهر سبتمبر 2012 بتوضيح المقصود من كلمة " مبادئ الشريعة " جوابًا لسؤال من الجمعية التأسيسية، وأداءً لحق العلم والدين..
وسيبقى الأزهر - كما هو في ضمائركم معاشر المواطنين - قلعة الحق والدين، ولا يُعير اهتمامًا لمثل هذه الصغائر التي ارتضاها بعض الناس لأنفسهم، وهي لا تكشف إلا عن دخيلة أصحابها وما تخفي صدورهم تجاه الأزهر، وليس من الوفاء للوطن، ولا لدستوره الوليد، وعهده الجديد، هذه التفسيرات والتدبيرات " الباطنية "، التي لا تتفق مع مذهب أهل السنة والجماعة، وروحه الشفافة، التي يتفق فيها الظاهر والباطن، دون مناوراتٍ أو خداع.
وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ {12/21}.
تحريراً في مشيخة الأزهر :
11 من صفـــــر ســنة 1434ﻫ
المــــــوافـق : 24 من ديسمبر سـنـة 2012 م

ممثلو الأزهر بالجمعية التأسيسية لوضع مشروع الدستور الجديد

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الثلاثاء 25 ديسمبر 2012 - 9:44


الإمام الأكبر يحذر من خطورة استئناف بناء المستوطنات في القدس المحتلة
استنكر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب – شيخ الأزهر – الحملة الشرسة التي يقوم بها الكيان الصهيوني باستئنافه لعملية الاستيطان الواسعة, التي تهدد الوضع الديموجرافي في فلسطين المحتلة, داعيًا خلال استقباله الدكتور / تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين أمين عام الجمعية الإسلامية بالقدس - العرب والمسلمين, وأحرار العالم, إلي الانتباه إلي الخطر الذي يهدد القدس الشريف والسلام العالمي.
من جانبه، وضع قاضي قضاة فلسطين فضيلة الإمام الأكبر أمام خطورة الإجراءات القمعية التي يقوم بها الكيان الصهيوني في القدس المحتلة, من حالة البناء المحموم المتسارع للمستوطنات, ومحاصرتها بالبؤر اليهودية وعزل المدينة عن محيطها الفلسطيني بالإضافة إلى الاعتداء السافر على قدسية المدينة وذلك بالمخالفة لكافة الأعراف والمواثيق الدولية, وكذلك المنع المتكرر للمصلين من الصلاة بالمسجد الأقصى وإجراء الحفريات تحت جدرانه وبمحيطه, حتى وصل الأمر إلي مرحلة خطيرة, وأصبح آيلا للسقوط في أي لحظة بسب تلك الأعمال الإجرامية.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الثلاثاء 25 ديسمبر 2012 - 9:48


بروتوكول تعاون مشترك بين الأزهر ومؤسسة الفكر العربي
وقّع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر اتفاقية تعاون مع مشترك مع منتدى الفكر العربي بالأردن ومركز الحوار بالأزهر الشريف.
جاء ذلك خلال استقبال فضيلته اليوم الإثنين 10 صفر 1433هـ الموافق 24 ديسمبر 2012م الدكتور صادق الفقيه أمين عام منتدى الفكر العربي والوفد المرافق لسيادته، والمبعوث الخاص للأمير حسن بن طلال رئيس مؤسسة منتدى الفكر العربي.
وتسعى الاتفاقية للتأكيد على توطيد سُبُل التعاون في المجالات المتنوعة ذات الاهتمام المشترك في المجالات الفكرية والعلمية والثقافية والاهتمام المعرفي بين كل من منتدى الفكر العربي ومركز الحوار بالأزهر.
وتحتوي الاتفاقية على تسعة بنودٍ تؤكد على توثيق أواصر التعاون؛ بهدف نشر العمل الفكر والبحثي وتعزيزه في المجالات التي تتعلق بالبنية الاقتصادية والاجتماعية في المنطقة العربية، وتبادل المعلومات والتعاون في تنظيم الندوات والمؤتمرات الأكاديمية، وكذلك وضع برامج وبحوث مشتركة وتنظيم اجتماعاتٍ دوريةٍ وتنسيق الأنشطة والمواقف بين المنتدى ومركز الحوار، وقد اتُفق على أن يبدأ تفعيل الاتفاقية بتاريخ التوقيع عليها.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 30 ديسمبر 2012 - 12:06

الإمام الأكبر يوافق على إنشاء معهدين بقرية شهداء أسيوط

وافق فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف - على إنشاء معهدين أزهريَّين بقرية الحواتكة مركز منفلوط بمحافظة أسيوط (وهي القرية التي شهدت الحادث الأليم الذي أودَى بحياة 52 طالبًا من طلاب الأزهر الشريف)، وقد تبرَّع والد الشهداء الأربعة بإحدى قطع الأرض التي سيُبنى عليها المعهدان.
كما أصدَر فضيلته قَرارًا بتشكيل لجنةٍ برئاسة خبير التطوير المؤسَّسي بالأزهر جلال قريطم، والمهندس مصطفى شاهين، مدير عام الإدارة الهندسية بالأزهر، والدكتور وئام أحمد حسنين، مدير عام شئون المناطق، وأشرف سعيد، مدير عام التعليم الابتدائي؛ لِمُعاينة قطع الأراضي المقدَّمة من المحافظة لبناء مجمع المعاهد الأزهرية بمحافظة أسيوط، ووضع تصوُّر عام لتطوير المباني القائمة ودراسة الاحتياجات المستقبليَّة لخطَّة المباني بمنطقة أسيوط الأزهرية.
وصرح جلال قريطم:"إن هذا القرار الذي اتَّخذه فضيلة الإمام الأكبر يأتي إيمانًا منه بأهميَّة نشر وتيسير الحصول على التعليم الأزهري في كافَّة قرى ورُبوع مصر، في حدود الموازنة والإمكانيات المتاحة، وتخليدًا لأرواح شهداء العلم في قرية الحواتكة".
ووافَق فضيلته أيضًا على تحويل استِراحة الإمام الأكبر بأسيوط إلى مركزٍ لتدريب المدرسين والعاملين بمحافظات الصعيد.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 30 ديسمبر 2012 - 12:09


بيان مجمع البحوث الإسلامية
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه وبعد.
فقد ناقش مجلس المجمع في جلسته المنعقدة يوم الخميس 14 من صفر 1434ه الموافق 27/12/2012م ما أثير في الأيام الماضية حول المساس باستقلالية الأزهر الشريف وإمامه الأكبر، وانتهى إلي : -
رفض أي محاولة للنيل من مكانة هذه المؤسسة الإسلامية العريقة ودورها في خدمة الإسلام والمسلمين، والمحافظة على وحدة الأمة ومصلحة الوطن .
ويؤكد المجلس أن الأزهر سيظل الهيئة المستقلة البعيدة عن تقلبات السياسة وأساليبها وهو ينأى بنفسه عن إبرام الصفقات السرية والاتفاقات المشبوهة ويعلو على الأغراض الحزبية والأطماع السياسية، ويؤكد حرصه الشديد على النهوض برسالته وأداء الدور المنوط به على المستوى الوطني والإقليمي والعالمي.
حفظ الله مصر من كل شر ووقاها من كل مكروه والله الموفق والهادي إلي سواء السبيل .
تحريراً في : 14 من صفر ســـنة 1434ﻫ
المــــــوافـق : 27 من ديسمبر ســنة 2012 م

الأمين العام لمجمع البحوث الإسلاميةالشيخ/ على عبد الباقى شحاتة

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 30 ديسمبر 2012 - 12:11

شيخ الأزهر يستقبل أمين الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القران والسنة

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور/ أحمد الطيب - شيخ الأزهر- الدكتور / عبد الله المصلح الأمين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة ورئيس لجنة التعليم والعودة بالمجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة حيث تناول اللقاء ما تم الالتزام به من قبل بعض المؤسسات الخيرية التي ينطوي عملها تحت مظلة المجلس الإسلامي العالمي للدعوة والإغاثة في القيام بمجموعه من المباني وكفالة طلاب العلم.
وقال المصلح : لقد وجدت تجاوبا من فضيلة الإمام الأكبر والحرص علي أبناء المسلمين والرغبة في توفير كل السبل لطلاب العلم وما يحتاجونه في جو أبوي رائع لهم علما ومقاما وحول فضل مصر قال المصلح لا ينكر فضل مصر إلا جاحد أو جاهل .

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 30 ديسمبر 2012 - 22:05

وفد علماء أستراليا: الأزهر قبلة كل باحث على وجه الأرض
قال د. إبراهيم أبو حمد مفتي أستراليا إنَّ الأزهر الشريف يُمثِّل قبلةً لكل مسلم وباحث على وجه الأرض، مهما تباعدت الأوطان، وأكَّد أنَّ الأزهر الشريف رمزٌ للوسطية والاعتدال، وله مكانته الرفيعة الممتدَّة عبر تاريخه العريق.جاء ذلك خلال استقبال فضيلة الشيخ عبد التواب قطب، وكيل الأزهر الشريف، وفدًا من أئمَّة وعلماء أستراليا، برئاسة مفتي أستراليا؛ حيث تناول اللقاء بحث تطوير العلاقات بين الجالية الإسلامية ومشيخة الأزهر الشريف جامعًا وجامعة، وكذلك مناقشة بعض القضايا الدينية والاجتماعية والثقافية وتعزيز سبل التواصل المستمر بينهما.
وطالب فضيلة مفتي أستراليا بضرورة تعزيز سبل التعاون العلمي بين الأزهر الشريف والمؤسسات العلمية والثقافية في أستراليا، وخصوصًا مجلس الأئمَّة ومجلس الإفتاء الأسترالي.
وأكد أبو حمد على أهميَّة نشر الفكر الأزهري الوسَطي بين كافَّة أبناء الجالية المسلمة في أستراليا، ومجابهة أي غلو أو تطرف يسيء إلى سمعة الإسلام والمسلمين في الدول الغربية.
من جانبه، أعرب فضيلة وكيل الأزهر عن استِعداد الأزهر الشريف بكافة مؤسساته وقطاعاته لتذليل كافَّة العقبات في سبل التعاون العلمي والثقافي والديني بين الأزهر وبين المؤسسات العلمية والثقافية والدينية في أستراليا

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 30 ديسمبر 2012 - 22:08

الإمام الأكبر: لا مجال لتكفير أحد.. وعلى الجميع التحلي بأدب الخلاف

ناشد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر أطياف المجتمع المصري للوقوف صفًّا واحدًا حتى تخرج مصر من أزمتها، مؤكدًا أنَّ الشعب المصري متديِّن بطبعه، ولا يوجد به ملاحدة؛ مما يتطلب أن نأخذ الناس بالرفق واللين والبعد عن الغلو والتطرف ومنطق التكفير، وطالب فضيلته الجميع أن يتحلوا بأدب الخلاف.جاء ذلك خلال لقاء فضيلته اليوم الأحد 30 ديسمبر بالدكتور يوسف القرضاوي، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف ورئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، في لقاء استمرَّ أكثر من ساعتين، ناقش خلاله دور الأزهر الشريف بمختلف هيئاته ومؤسساته وعلى رأسها هيئة كبار العلماء بتشكيلها الجديد.
وقد أكد فضيلة الإمام الأكبر أن الأزهر الشريف يشهد حاليًّا أكبر عملية تطوير وإصلاح على مدار تاريخه، وخاصة في مجال التعليم وتطوير المناهج، وعودته القوية إلى كتب التراث التي سار عليها طوال عهوده؛ ممَّا هيَّأه لقيادة الأمة لعهود طويلة من خلال علمائه في مختلف العلوم الشرعية واللغوية وعلوم الطبيعة والفلك؛ فكان المدرسة العلمية الكبرى لكل طالب علم شرقًا وغربًا؛ مما يدعونا إلى إصلاح المدرس باعتباره حجر الزاوية في العملية التعليمية.
ومن جانبه أبدى د. القرضاوي سعادته بزيارة فضيلة الإمام ليشدَّ من أزره ويشكره على الدور الكبير الذي يقومُ به على المستوى المحلي والدولي، ورعايته للمصالحة الوطنية لكافة أطياف المجتمع، مشيدًا بدور الأزهر الشريف في لم شمل كافة أطياف القوى الوطنية والسياسية، والتي أثمرت عن العديد من وثائق الأزهر التاريخية، التي حدَّدت معالم الدولة المصرية الحديثة ولقيت إجماعًا من جميع القوى والتيارات السياسية؛ ممَّا جعله بيتًا للوطنية ومعبرًا عن ضمير الأمَّة؛ وهو ما يُلقي على كاهله مسئوليات جسامًا وأدوارًا ضرورية ينبغي أن يضطلع بها في المرحلة القادمة؛ باعتباره منبرًا للوسطية والاعتدال.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين 31 ديسمبر 2012 - 22:37

الإمام الأكبر يوافق على إنشاء فرع لجامعة الأزهر بماليزيا

وافق فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بشكل مبدئيّ على إنشاء فرع لجامعة الأزهر بماليزيا، مطالبًا بضرورة تقديم ماليزيا لمشروعٍ مفصَّلٍ بذلك لدراسته، آملا أنْ يكون هذا الفرع فرصة لقبول الكثير من طلاب جنوب شرق آسيا هناك؛ لنشر وسطية الأزهر واعتداله، ولتوطيد أواصر العلاقات مع مسلمي جنوب شرق آسيا.
جاء ذلك خلال استقبال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف محمد فخر الدين عبد المعطي، سفير ماليزيا بالقاهرة، في زيارة وداعٍ حيث انتهت خدمته في القاهرة.
كما تم خلال اللقاء مناقشة تقوية فرع الرابطة العالمية لخرِّيجي الأزهر بماليزيا، وقد تمنَّى الإمام للسفير النجاح في مهمَّته الجديدة في وطنه، وأنْ يكون على تواصُلٍ دائمٍ مع الأزهر، وأنْ يكون السفير الجديد سائرًا على الدرب نفسه؛ لمزيدٍ من التقارب والتعاون بين الأزهر وماليزيا.
وفي نهاية اللقاء جدَّد السفير دعوته لفضيلة الإمام الأكبر لزيارة ماليزيا، ووافق الإمام مبدئيًّا على أن تدرس التفاصيل العملية فيما بعد.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء 2 يناير 2013 - 20:01

الإمام الأكبر: ضعف كفاءة المدرس أهم مشاكل التعليم الأزهري

أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب -شيخ الأزهر- أنَّ أسباب المشاكل التي يواجهها الأزهر في التعليم تتلخص في ضعف كفاءة ومهنية المدرس؛ فالتعليم هو نقل المعرفة، والمعرفة إذا لم تكن موجودة فكيف نرتفع بالمستوي! والسبب الثاني في الإدارة التعليمية بكل أبعادها.
وحدد فضيلة الإمام خلال اجتماع لجنة تطوير التعليم بالأزهر الشريف اليوم الاربعاء 2 يناير عددًا من المشكلات التي يعاني منها التعليم في مصر عامة و الأزهر خاصة، وهي: "غياب الطلاب، وانتشار الدروس الخصوصية، وعدم تفرغ المدرسين المتميزين بسبب تلك الدروس، وضعف المستوي المهني والأكاديمي لدى الكثير من المدرسين، وعدم وجود تدريب كافٍ للمدرسين". مضيفًا أن هذه الأسباب وغيرها أخرجت لنا طلابًا ومدرسين بعيدين عن علوم التراث وأصابتهم بالاغتراب .
وقال الطيب أن الأزهر يحمل تراثًا ثقافيًا، بمثابة كنز علمي، مضى عليه أكثر من 1050 عامًا، وهو الجهة الوحيدة المنوط بها الحفاظ على هذا الكنز، محذرا من انتشار أمراض التعليم كالسرطان في المجتمع المصري حتى أصبح التعليم متدهورًا، ويحتاج إلي إنقاذ سريع لتعود مصر لريادتها من جديد.
وقال خلال الاجتماع الثاني للجنة إصلاح التعليم إن إصلاح التعليم في مصر - وخاصة في الأزهر - يحتاج إلي جهود صادقة من كافة المسئولين عن التعليم ومن العلماء المتخصصين في كافة المجالات.
وأشار إلي أن الأزهر بدأ هذا العام أولى خطوات الإصلاح من خلال تشكيل لجان ستعمل علي وضع الأسس الصحيحة التي من خلالها تعيد للتعليم الأزهري مكانته، وشدد فضيلته علي أن للأزهر الشريف"رسالة" تحمل التراث فهمًا، وتعليمًا، وتعلما؛ فهو الأمين على هذا الكنز العلمي الذي مضي عليه أكثر من 1050 عامًا، كما أنه الجهة الوحيدة المنوط بها الحفاظ على هذا الكنز.
وتابع قائلا: لابد من الاهتمام بالبحث الميداني، وفتح المجال للدراسة والاستفادة من الخبرات والدراسات العلمية؛ من أجل تحديد الهدف الرئيسي المطلوب من كل مرحلة تعليمية؛ حتى لا ينتقل الطالب إلى مرحلة تعليمية جديدة دون إتقان للمرحلة التي تسبقها.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء 2 يناير 2013 - 20:04

سريلانكا تأمل في إنشاء معاهد أزهرية على أرضها
أكد حفاظ حزب الله، نائب الوزير لشئون المرأة ورعاية الأطفال بجمهورية سريلانكا أن مسلمي سريلانكا يعتبرون الأزهر الشريف قبلتهم في تلقِّي العلم، والفهم الوسطي الصحيح للإسلام.
جاء ذلك خلال لقاءه مع فضيلة الشيخ عبدالتواب قطب ـ وكيل الأزهر الشريف ـ الذي شدد على اعتزاز الأزهر الشريف بأبنائه الطلاب من دولة سريلانكا؛ إذ يعتبرهم سفراء له هناك لنشر العلم والثقافة الإسلامية بالفهم الوسطي للأزهر الشريف.
وقال نائب الوزير خلال اللقاء الذي جمعهما اليوم الاربعاء 2 يناير أن مسلمي سريلانكا يطمحون إلى إنشاء معاهد للأزهر الشريف تكون منارة لنشر العلم النافع ، ولتكون نواة لإنشاء فرع لجامعة الأزهر الشريف بسريلانكا.
ومن جانبه أكد فضيلة الوكيل أنَّ الأزهر مستعد لتقديم يد العون لكل طلاب العلم في مشارق الأرض ومغاربها ، مؤكدًا حرصَ الأزهر على تذليل كافَّة الصعوبات في طريق نشر العلم الصحيح.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس 3 يناير 2013 - 12:18

الإمام الأكبر يحيل مشروع قانون الصكوك الإسلامية لهيئة كبار العلماء
بعد أنْ أبدى مجمع البحوث الإسلامية رأيه في مشروع قانون الصكوك الإسلامية في جلسته بالأمس، تلقَّى الأزهر الشريف اليوم ردًّا من وزارة المالية على ملاحظات مجمع البحوث، أحاله فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف - إلى هيئة كبار العلماء ووضَعه على جدول أعمالها في الاجتماع القادم.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس 3 يناير 2013 - 12:22

مصر واحة الأمان وبيت العائلة مستمر في اجتماعاته
قام فضيلة الإمام الأكبر د.أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف - على رأس وفدٍ رفيع المستوى من هيئة كبار العلماء ومجمع البحوث الإسلامية وقيادات الأزهر ضمَّ كلاًّ من: فضيلة الشيخ عبد التواب قطب، وكيل الأزهر الشريف، وفضيلة الدكتور علي جمعه، مفتي الجمهورية، وفضيلة الدكتور محمود حمدي زقزوق، عضو هيئة كبار العلماء، والسفير محمود عبد الجواد، المستشار الدبلوماسي لشيخ الأزهر، والدكتور محمود عزب، مستشار شيخ الأزهر للحوار، والشيخ علي عبدالباقي، أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، والشيخ توفيق عبدالعزيز، رئيس قطاع مكتب شيخ الأزهر، والشيخ جعفر عبدالله، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، بزيارة الأنبا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المركسية؛ وذلك لتهنئة الإخوة الأقباط بمناسبة احتفالاتهم بأعياد الميلاد المجيد.
وجرت خلال اللقاء أحاديث وديَّة تدور حول الوطن والمحبَّة والرحمة كقيمتين من أعلى القيم المسيحية والإسلامية، وهما جناحان يمكن أنْ تحلق بهما مصر في جوٍّ من الأمان والطمأنينة والتقدُّم والأخوَّة، تلك القيم التي عاشت بها مصر منذ أربعة عشر قرنًا من الزمان.
وفي حديث صحفي عقب اللقاء أكَّد الإمام الأكبر وقداسة البابا وفضيلة المفتي أنَّهم يُراهنون على طبيعة الشعب المصري الطيِّبة والسلمية، وإيمانها العميق منذ زمن مُغرق في القدم بتلك السماحة التي لم يُعرَف في أيِّ بلد قبل وادي النيل، فمصر لم تعرف قط حربًا أهليَّة ولا حربًا دِينيَّة ولا مذهبيَّة ولا عِرقيَّة، وأنها كما يطمئننا القرآن الكريم وكما تقول السنَّة النبويَّة وكما تذكر الحضارة الإسلامية، كانت وستظلُّ بلد الأمن والطمأنينة، وهي كنانة الله في أرضه، ومَن أرادها بسوء قصمه الله.
وأضاف فضيلته أنَّ من سنَّة الله في خلقه أنْ خلقهم مختلفين في اللون والجنس واللغة والدِّين؛ قال تعالى: {وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَا يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ * إِلَّا مَنْ رَحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ} [هود: 118، 119].
وأكَّد الإمام الأكبر على أنَّ بيت العائلة المصرية بلجانه المتعدِّدة وأنشطتها مستمرٌّ في لقاءاته واجتماعاته على طريق استعادة القيم المصرية العُليا التي زرَعَها الإيمان، وحرص المسيحيين والمسلمين معًا على تقديم نموذج فريد للتعايش للبشريَّة كلها.
وذكر الإمام الأكبر أنَّ الأزهر يعدُّ لإنشاء قناته؛ لتكون منبرًا للفكر الوسطي المعتدِل والمتسامِح؛ لنظلَّ أمَّة وسطًا كما يقول القرآن الكريم، وأكَّد قداسة البابا على هذه المعاني وعلى أهميَّة قناة الأزهر وعلى ثقته وثقة الكنيسة في هذه الأخوَّة وروح التعاون التي ستَمضي قدُمًا إلى الأمام - إن شاء الله.
كما أكَّد فضيلة المفتي على القيم ذاتها، وعلى هذه المعاني العالية، وعلى ضرورة تبادل اللقاءات والتهنئة والتحيَّة بين الإخوة في الوطن، وهذا من صميم روح الإسلام.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 6 يناير 2013 - 12:21

بهدف نشر وسطية الأزهر.. تعاون علمي بين رابطة الجامعات الإسلامية وأستراليا

التقى الدكتور جعفر عبدالسلام، الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية بمفتي أستراليا الدكتور إبراهيم أبو محمد، والوفد المرافق له؛ وذلك لبحث سبل التعاون في كافَّة المجالات العلمية والثقافية وتبادُل الأساتذة والطلاب بين الجامعات في أستراليا والجامعات الإسلامية الأعضاء في الرابطة، والتي تصلُ إلى مائة وخمسين جامعة منتشرة في شتَّى أنحاء العالم.
في بداية اللقاء استعرض الدكتور جعفر عبدالسلام، الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية، الجهود التي تقومُ بها الرابطة سواء في داخل مصر والمنطقة العربية أو في العالم الغربي، مشيرًا إلى أنها على استعدادٍ تام لتقديم الدعم العلمي والفني والأكاديمي لأبناء الجالية الإسلامية في قارة أستراليا، إضافةً للمسلمين الجدد هناك، والسعي لتوفير المنح الدراسية لطلاب العلم، خاصَّة أنَّ الرابطة لديها عدد من الجامعات الأعضاء التي يمكن أنْ توفر العديد من المنح الدراسية وعلى رأسها جامعة الأزهر الشريف بالقاهرة، وجهود فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، في نشر المنهج الأزهري القائم على الوسطية والاعتدال، والجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وجامعة آل البيت بالأردن، إضافة إلى كلية الدعوة الإسلامية بليبيا، والتي بدأت تتعافى الآن وتقوم بدورها النشط بعد الثورة الليبية.
وأشار أمين عام رابطة الجامعات الإسلامية إلى أنَّه من خلال علاقاته الشخصية والمتميزة بمفتي أستراليا سوف يبذل قصارى جهده لدعم المسلمين في القارة الأسترالية.
ومن جانبه قال الدكتور إبراهيم أبو محمد: إنَّه يُسعده أنْ يستفيد مسلمو أستراليا بخبرة مؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعة، مشيرًا إلى أنَّ الأزهر يعدُّ قبلة العلم لكلِّ مسلم على وجه الأرض، لافتًا إلى أنَّ مكانته رفيعة وممتدَّة على مدى أكثر من ألف عام لكل مَن ينشد الوسطية ويبحث عن الاعتدال، إضافة للاستفادة والتعاون مع رابطة الجامعات الإسلامية، وإمكاناتها العلمية والأكاديمية في كافَّة التخصُّصات، خُصوصًا مجال اللغة العربية، والتي من خِلالها أقبل المسلمون في الغرب على تعلم العلوم الشرعية وفروعها.
وفي نهاية اللقاء وجَّه سماحة مفتي أستراليا الدكتور إبراهيم أبو محمد الدعوة للدكتور جعفر عبدالسلام، الأمين العام لرابطة الجامعات الإسلامية، لزيارة قارَّة أستراليا، للتعرُّف على احتياجات المسلمين هناك.
الجدير بالذكر أنَّ مفتي أستراليا قد تخرَّج في كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بجامعة الأزهر بالقاهرة عام (1974) وهو عضو الرابطة العالمية لخريجي الأزهر، وقد تولَّى منصب مفتي أستراليا العام الماضي 2012، ويتَّسم بالمنهج الأزهري الذي كان له عظيم الأثر في اعتناق الكثير في قارَّة أستراليا للإسلام على يديه.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 6 يناير 2013 - 12:25

الإمام الأكبر: الأزهر على أتم الاستعداد لمد يد العون لكل مؤسسة تنشر الفكر الوسطي

استمع فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر لشرح مشروع المعهد الإسلامي الفرنسي من الدكتور أحمد جاب الله، الأمين العام لاتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا ومدير معهد الدراسات الإنسانية في باريس، حيث يقوم المعهد بعدد من الأنشطة التعليمية والدعوية والثقافية، كما يشرف عليه ثلاث جمعيات كبيرة بفرنسا ، موضحًا أنَّ نسبة النجاح بالمعهد على مدار عدة سنوات كانت 100%.
وطالب الوفد خلال اللقاء الذي جمعه بفضيلة الإمام أنْ يكون هناك إشراف من الأزهر الشريف على المواد التي تدرس بالمعهد؛ حتى يُعبِّرَ عن وسطية الإسلام واعتداله، وهو الهدف الذي نشأ من أجله المعهد.
من جانبه أشاد فضيلة الإمام الأكبر بالدور العلمي والثقافي الذي يقوم به المركز، مُشدِّدًا على أهمية نشر الفهم الصحيح للإسلام بمفهومه الوسطي المعتدل، بعيدًا عن الغلوِّ والتطرُّف، مُبدِيًا استعداد الأزهر الشريف أن يمدَّ يد العون لكل مؤسسة تريد أن تنشر الفكر الإسلامي الوسطي المعتدل، فالإسلام بحاجةٍ إلى من يقدمه بصورته الصحيحة إلى العالم أجمع.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 6 يناير 2013 - 12:27

الإمام الأكبر يستقبل د. محمد العريفي الأربعاء المقبل
بدعوةٍ كريمةٍ من فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف - يستقبل فضيلته د. محمد بن عبدالرحمن العريفي، أستاذ مساعد بجامعة الملك سعود والداعية الإسلامي المعروف، وذلك يوم الأربعاء المقبِل في تمام الساعة الحادية عشرة صباحًا.
ومن المقرَّر أنْ يُلقي د. العريفي محاضرة هامَّة يوم الخميس بقاعة الأزهر للمؤتمرات بمدينة نصر عقب صلاة المغرب مباشرةً تحت عنوان: "من سير علماء مصر".

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء 9 يناير 2013 - 11:06

الإمام الأكبر للدكتور الفيضي: أتمنى أن يسعى الجميع لنشر ثقافة "السلام والمحبة" بين جميع أبناء البشر
أشاد فضيلة الإمام الأكبر دكتور/ أحمد الطيب - شيخ الأزهر الشريف - بالوحدة الوطنية التي تجمع شعب الهند تحت مظلَّة واحدة، وهي حب الوطن، متناسين اختلافهم، متمنيًا أنْ تسود هذه الروح الوطنية الطيِّبة بين أبناء مختلف الدول ونشرها؛ حتى يعمَّ السلام وتسود المحبة بين البشر على اختلاف أجناسهم وألوانهم ولغاتهم ومعتقداتهم.
جاء ذلك خلال استقبال فضيلته للأستاذ/ عبد الحكيم الفيضي، عميد كلية الشيخ أبو بكر ومنسق الكليات الإسلامية، والوفد المرافق له، وقد تناول اللقاء سبل تدعيم أوجه التعاون العلمي والثقافي بين الأزهر الشريف والكليات الإسلامية البالغ عددها 33 كلية، والتي يدرس بها أكثر من ثلاثة آلاف طالب وطالبة.
وتهدف الزيارة إلى تجديد الاتفاقية الموقَّعة بين جامعة الأزهر الشريف وتنسيق الكليات الإسلامية.
وأشار د. الفيضي بأنَّ مسلمي الهند في حاجة ماسَّة إلى جهود الأزهر الشريف، والذي قدَّم للهند كثيرًا من العلماء في مختلف المجالات الفكرية والثقافية والدينية؛ ممَّا بوَّأهم أرفع المناصب القيادية في الهند؛ مُشيدًا بهذا الدور الريادي المعطاء الذي يُقدِّمه الأزهر للعالم بصفة عامة، والمسلمين بصفة خاصَّة.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 13 يناير 2013 - 12:31



أزهري يحصل على الميدالية الذهبية لأفضل اختراع في المؤتمر الدولي للمخترعين والمبدعين بكوريا
فاز الباحث عزت حمدي قاسم المعيد بقسم النبات والميكروبيولوجي بكلية العلوم بنين جامعة الأزهر فرع أسيوط، بالميدالية الذهبية لأفضل اختراع خلال فعاليات المؤتمر الدولي للمخترعين والمبدعين والذي عقد بمدينة سول بكوريا الجنوبية،وذلك عن اختراعه جهاز (الطرد المركزي محلل عالي الجودة).

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 13 يناير 2013 - 12:32

الإمام الأكبر يطالب بالحقوق الكاملة لأهل السنة في إيران
طالب فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بمنح أهل السنة والجماعة في إيران الحقوق الكاملة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية. جاء ذلك خلال لقاء فضيلة الإمام مع وزير الخارجية الايراني على أكبر صالحي عصر اليوم بمقر مشيخة الأزهر بالدراسة. وأكد الإمام الأكبر خلال اللقاء على دعم التضامن السياسي بين مصر وإيران في مواجهة الغطرسة الصهيونية، ودعم الشعب الفلسطيني في قضيته الإنسانية العادلة. وقد رحب شيخ الأزهر بوزير الخارجية، وأشاد بموضوعيته وصراحته، وشكره على حديثه الودود وانفتاح قلبه على الأزهر، مما فتح الباب أمام الإمام الأكبر لأن يُفضي له ببعض الهموم في هذا الشأن. وقال الإمام الأكبر: إن الأزهر الشريف - عبر تاريخه منذ أكثر من ألف سنة - كان ولا يزال هو المعبِّر عن ضمير الأمة العربية والإسلامية، يألم لآلامها ويفرح لفرحها وانتصارها، وفي ظل هذه المتغيرات التي عرفتها المنطقة كان للأزهر دور بارز في ترشيد الثورات العربية، فأصدر وثائقَه الشهيرة عن مستقبل مصر، ودعم إرادة الشعوب العربية في حراكها السلمي من أجل الكرامة والحرية، كما لم يَفُتْه وضع وثيقة منظومة الحريات الأساسية التي ينبغي أن تسود في المجتمع العربي والإسلامي حتى يتمكن من الخروج من حالة التخلف والجمود بكل أشكاله وأنواعه. واضاف: أنني على ثقة أن تقاليد حسن الجوار وعدم التدخل في الشئون الداخلية للدول هو القاعدة التي يجب أن تسود علاقاتنا جميعا وبخاصة في منطقة الخليج الحساسة التي يتخذها البعض تكأة للتدخل في الشؤون الدول الإسلامية، وإثارة الإحن فيما بينها، ونحن في غنى عن هذه المشكلات كلها، لنفرغ لمشكلاتنا الحقيقية. وطلب الإمام الأكبر من معالي الوزير أن ينقل إلى القادة الإيرانيين رفض الأزهر التام للتدخل في شؤون مملكة البحرين الشقيقة. وعن مشكلة اختراق المجتمعات السنية من جانب بعض الناشطين الشيعة، قال فضيلة الإمام: إن هذا يُهدِّد وحدة النسيج الوطني والثقافي والاجتماعي في المجتمعات السُّنِّيَّة، والأزهر يرفض هذا رفضًا قاطعًا، ونحن لا نرى تصدير المذهبيات من مجتمع إلى مجتمع آخر، وأحرى بنا التفاهم من أجل النهوض الحضاري للأمة الإسلامية، بدلاً من تبديد الجهود في هذه الأنشطة العَبَثِيَّة التي تضر الأمة ولا تنفعها . وقد طلب شيخ الأزهر ضرورة أن تصدر فتاوى من المرجعيات الكبرى في قُم وشيراز وغيرها بتحريم صريح حاسم لسب أم المؤمنين السيدة عائشة والخلفاء الثلاثة والصحابة والإمام البخاري رضي الله عنهم؛ لما لهذا التجاوز من آثار بالغة السوء على وحدة المسلمين ومسيرة التفاهم بين السنة والشيعة – وقد تكررت هذه المطالب من رموز وعلماء الشيعة في زيارتهم للمشيخة على مدى العامين السابقين دون أن تتلقى المشيخة ما يفيد الاستجابة لهذه المطالبات.


خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 13 يناير 2013 - 12:33

صالحي من الأزهر: من يسب الصحابة ليس بشيعي وليس بمسلم
أكد وزير الخارجية الإيراني على أكبر صالحي، أن العلاقات بين السنة والشيعة لم تكن في حالة أفضل من حالتها كما هي الآن، مشيدًا بحكمة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، في توطيد تلك العلاقة ودفعها للأمام. وقال صالحي خلال مؤتمر صحفي عُقد بمشيخة الأزهر بالدراسة قبل قليل، إن العلاقة بين الأحواز العلمية في مدينة قم الإيرانية والأزهر الشريف علاقة قديمة تتوطد مع مرور السنين، وإن الدراسات والأبحاث المشتركة خيرُ دليلٍ على ذلك. ونفى وزير الخارجية الإيراني أي تعدٍّ من جانب الشيعة على السنة أو إهانة رموزهم، لافتًا إلى فتوى آية الله علي خامنئي المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية، التي تحرِّم سبَّ الصحابة أو زوجات الرسول صلى لله عليه وسلم، مؤكدًا أن من يسب الصحابة ليس شيعيًا ولا مسلمًا. وأوضح أن العلاقة بين مصر وإيران بعد الثورة تعيش فترة ازدهار، خاصة مع تولي الدكتور محمد مرسي منصب رئيس الجمهورية، وهو ما سوف يتجلى قريبًا مع زيادة حجم التجارة والتعاون بين البلدين. ويقوم صالحي حاليًا بزيارة إلى مصر التقى خلالها كلا من الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية، والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي، والأنبا تاوضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية، والإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الثلاثاء 15 يناير 2013 - 13:37

مكتبة الإسكندرية توثق تاريخ الأزهر الشريف.. جامعًا وجامعة

عرض د. صلاح الجوهري، مستشار مدير مكتب الإسكندرية، ود. خالد عزب، مدير المشروعات بالمكتبة، ود. محمد كمال إمام، عضو هيئة كبار العلماء والمشرف على مشروع إحياء التراث الإسلامي بالمكتبة على فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب – شيخ الأزهر الشريف – ما انتهت إليه المكتبة من المرحلة الأولى من مشروع توثيق تاريخ الأزهر الشريف، التي استغرقت ثلاث سنوات تحت إشراف لجنةٍ علمية من الأزهر الشريف ومكتبة الإسكندرية. وخصصت المرحلة الأولى لتوثيق عمارة الجامع الأزهر التي سيصدر عنها كتاب من مجلدين تحت عنوان: "عمارة الجامع الأزهر الشريف"، شارَك في إعداده كلٌّ من: خالد عزب ومحمد السيد وشيماء السايح، وقام بإعداد خطوط الكتابين الخطاط العراقي رعد الحسيني، وبتصوير المسجد المصور محمد منير. وتناوَل التوثيق عمارة الجامع الأزهر عبر العصور؛ حيث عرَض تاريخ الجامع الأزهر في العصر الفاطمي، والإضافات والتجديدات اللاحقة عليه عبرَ العصور، خاصَّة في العصر المملوكي الذي شَهِدَ إضافات عديدة في ذلك العصر، ثم تناول عمارة المسجد في العصر العثماني، وأبرزها إضافات عبدالرحمن كتخدا إلى الترميمات الأخيرة في المسجد. فيما ستتناول المرحلة الثانية من المشروع حصرَ كنوز الجامع الأزهر الغنيَّة المحفوظة في دار الكتب الأزهرية، والمرحلة الثالثة تاريخ مشيخة الأزهر الشريف من العصر العثماني إلى الآن.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: منارة الإسلام (الأزهر الشريف)

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الثلاثاء 15 يناير 2013 - 13:38

الإمام الأكبر: أصول الدولة ملك الشعب.. ويجب على الجميع المحافظة عليها
أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب أنَّ أصول الدولة هي ملك للشعب وحده، يجب علينا جميعًا المحافظة عليها، وكل ما لا يتَّفق مع الضرورات والواجبات الوطنية فهو غير شرعي. جاء ذلك خلال لقاء فضيلته اليوم الاحد 13 يناير مع د. محمد عبد المجيد الفقي، رئيس لجنة الشئون المالية والاقتصادية بمجلس الشورى، والذي تناول الحديث حول مشروع الصكوك التي شغَلت الرأي العام في الآوِنة الأخيرة عقب رفضه من أعضاء مجمع البحوث الإسلامية. وشدد فضيلته على رفض الأزهر بشكل قاطع أى مشروع يعتمد على ضياع أصول الدولة؛ لأنّ رعاية أصول الدولة وتنميتها والحفاظ عليها واجب جميع المصريين، ولذلك فنحن مع أيِّ مشروع يساهم في نهضة الوطن ويخدم المصلحة العليا للبلاد، ولا يُبدِّد ممتلكاته ولا يَتعارض مع شريعة الإسلام؛ فالأزهر ضمير الأمَّة وحارسها الأمين، مضيفًا: إنه يجب تَوخِّي الحذر والدقة في مثل تلك الأحكام الشرعية المستجدَّة؛ لأنَّ هناك محاذير شرعية وضرورات وطنية وأمنية يجب مراعاتها من أجل الصالح العام. ومن جانبه أكد د. الفقي تقدير المجلس للأزهر الشريف ودوره الوطني المشرِّف على الساحتين الداخلية والخارجية، والمرجعية الأولى والأخيرة للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها، ولذلك فإنَّ المجلس لا يمكنه إصدار أيِّ صكوكٍ إلا بعد مُوافقة هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، وأكد أن المشروع السابق عرضُه لم يكن قد تم التوافق عليه أو بحثه في مجلس الشورى، ولذا سيتمُّ عقد جلسة مشتركة اليوم في وزارة المالية بين ممثلي الوزارة ونواب اللجنة الاقتصادية في الشورى للوصول إلى صيغة مشتركة يتوافق عليها في هذا الشأن؛ تمهيدًا لعرضه على السيد رئيس مجلس الوزراء، والذي سيقوم بدوره بتقديمه إلى مجلس الشورى كمشروع قانون مقدم من الحكومة إلى المجلس، ثم سيتم عقد جلسات استماع وورش عمل حول المشروع داخل مجلس الشورى؛ حتى يتم التوافق عليه في صيغته شبه النهائية، تمهيدا لإرساله إلى فضيلة الإمام الأكبر لعرضه على هيئة كبار العلماء؛ لإبداء الرأي والاستفادة بملاحظات أعضاء الهيئة واستدراكها في المشروع قبل التصويت عليه في مجلس الشورى؛ لأنَّنا لن نقبل بإصدار أي مشروع يخص الشريعة الإسلامية إلا بعد موافقة هيئة كبار العلماء بالأزهر.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 3 من اصل 8 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7, 8  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى