أخبار دار الإفتاء المصرية

صفحة 3 من اصل 7 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء 13 فبراير 2013 - 10:30

خلال لقائه مساعد وزير الخارجية الأمريكي بدار الإفتاء
مفتي الجمهورية: نواجه تحديات كثيرة ولابد من توحد كافة القوى الوطنية وفتح قنوات مباشرة لإجراء حوار حقيقي مع الشباب
أكد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية - أن مصر الآن تواجه تحديات كثيرة من أهمها وجود أزمة ثقة حادة بين القوى الوطنية، ولابد من توحد الجميع لاجتياز هذه المرحلة الحرجة من تاريخ الوطن، مضيفا أنه لابد من توافر شرطي "الإرادة" و"الإدارة"الجيدة لحل الأزمات التي نواجهها.
وأضاف فضيلته خلال لقائه أمس السيد مايكل بوزنر - مساعد وزير الخارجية الأمريكية- في دار الافتاء أن تطبيق الديمقراطية في مصر يحتاج أولًا إلى إيضاح مفاهيم الديمقراطية، وثانياً التدريب على ممارسة آلياتها، مشدداً أن هذين الأمرين يتطلبان من جميع الأطراف نبذ الشقاق والخلاف والتوحد من أجل المصالح العليا للوطن.
ورفض فضيلته استخدام العنف بكافة أشكاله وصوره مؤكدا علي ضرورة الالتزام بالسلمية والمحافظة علي الأرواح والمنشآت والممتلكات في هذه المرحلة الحرجة من تاريخ مصر
وأعرب مفتي الجمهورية عن سعادته بإعلان السيد بوزنر عن التزام الولايات المتحدة الأمريكية بعدم التدخل في الشأن المصري، مؤكداً أن مصر تمتلك من الإمكانيات والمقدرات ما يؤهلها إلى الوجود في مصاف الدول المتقدمة في وقت سريع.
وأوضح الدكتور علي جمعة-مفتي الجمهورية- أننا في مصر بحاجة ماسة إلى ترتيب الأولويات، وأن نولي المشكلات المستعصية كل اهتمامنا، وأن نحاول جادين إيجاد حلول جذرية لمشكلات البطالة وتوفير الرعاية الصحية، وإعادة تأهيل أطفال الشوارع، ومحاربة الأمية، ومواجهة ظاهرة التسرب من التعليم وغيرها من المشكلات.
وشدد فضيلة المفتي على أهمية فتح قنوات مباشرة وإدارة حوار حقيقي مع الشباب الذين يمثلون الثروة البشرية الحقيقية لمصر، مشيراً إلى أن هذا الأمر يتطلب قدرًا من الشجاعة والإبداع في التواصل مع جيل جديد، اُتيحت له إمكانيات هائلة بسبب ثورة الاتصالات والمواصلات لم تتح لغيره من الأجيال السابقة.
من جانبه أكد السيد مايكل بوزنر مساعد وزير الخارجية الأمريكية على تقديره لدار الإفتاء ولفضيلة المفتي ودوره في إثراء الحضارة الإنسانية، ورؤيته وتأثيره العالمي في نشر ثقافة الحوار والتقارب والتسامح بين الأديان على مستوى العالم، مؤكداً أنه سينقل هذه الرؤى إلى الإدارة الأمريكية في البيت الأبيض.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس 14 فبراير 2013 - 11:03

دار الإفتاء تنشيء مركزاً للتحكيم التجاري الدولي
أعلنت دار الإفتاء المصرية عن إنشاء مركز للتحكيم التجاري الدولي في إطار تفعيل دور الدار في المشاركة في التنمية الاقتصادية وحل المنازعات التجارية والإدارية بين الأفراد والهيئات والمؤسسات في سرعة وشفافية وحيادية.
وأصدر فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة –مفتي الجمهورية- قراره الخاص بإنشاء "مركز دار الإفتاء المصرية للتحكيم التجاري الدولي" بمقر دار الإفتاء المصرية، واعتباره وحدة مستقلة ذات طابع خاص تعمل تحت مظلة الدار.
أكد فضيلة المفتي أن المركز يهدف بصفة عامة إلى توفير قاعدة علمية شرعية راسخة للنهوض بمجالات التحكيم والتسوية الودية للمنازعات التجارية على النحو الذي يساهم في الربط بين النشاط الشرعي وخدمة المجتمع في مجالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والدينية.
أضاف فضيلته أن المركز الجديد يعمل على توفير الإمكانات الذاتية التي تسمح لذوي الشأن حل منازعاتهم بطريق التحكيم أو بدائله الحديثة عن طريق المركز، والقيام ببرامج متخصصة للتدريب على أعمال التحكيم، والإشراف على إجراء الدراسات والبحوث الأكاديمية العلمية في مجال التحكيم وما يتصل به من المجالات الشرعية، وكذا تنظيم الدورات والندوات والمؤتمرات المتعلقة بالتحكيم التجاري وما يتصل به من أبواب الشريعة الإسلامية، وإنشاء مكتبة متخصصة في مجالات التحكيم تتضمن بصفة خاصة المؤلفات والمطبوعات المتعلقة بوسائل وبدائل حسم المنازعات.
وأوضح فضيلة المفتي أن المركز سوف يقوم بإصدار الدوريات والنشرات المتعلقة بنشاطه مؤكدا أن المركز سيعمل كذلك على إنشاء قاعدة معلومات حديثة ومتجددة عن القوانين الوطنية والأجنبية المتعلقة بالتحكيم وقواعد الاستثمار والتجارة الدولية، وعن الحالات العلمية للتحكيم محليًّا ودوليًّا، وإعداد قوائم متكاملة ومتجددة للمحكَّمين والخبراء الوطنيين والأجانب المعتمدين من المركز للقيام بأعمال التحكيم أو لإعداد تقارير الخبرة أو الخدمات الاستثمارية، والتعاون وتنمية الروابط مع مراكز التحكيم الأخرى في مصر والخارج.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 17 فبراير 2013 - 21:07

د. إبراهيم نجم يصدر موسوعة للتعريف بالعلوم الشرعية باللغة الإنجليزية وفقا للمنهج الأزهري بهدف تسهيل تواصل غير الناطقين بالعربية مع العلوم الإسلامية
تحت إشراف فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية – أعلن الدكتور إبراهيم نجم مستشار فضيلة المفتي اليوم عن إصدار موسوعة باللغة الإنجليزية للتعريف بالعلوم الشرعية وفقاً للمنهج الأزهري الوسطي، وذلك تلبية لاحتياجات قطاعات كبيرة من المسلمين في أوروبا وأمريكا وشرق آسيا غير الناطقين بالعربية.

وفي تعليقه على الموسوعة أكد د. نجم أن علوم التراث الإسلامي تقدم للراغب في التعرف عليها مادة غنية تستحق الدراسة الأكاديمية العميقة، مشيراً إلى أن الموسوعة التي تحمل اسم "مدخل لدراسة العلوم الشرعية" تعرض باللغة الإنجليزية وبأسلوب سهل وبسيط مقدمات لـثلاثين مساقاً من علوم الشريعة الإسلامية المختلفة على المنهج الأزهري بدءاً من العقيدة الإسلامية، والقرآن الكريم وعلومه، والفقه الإسلامي وأصوله، والسنة وعلومها، والدراسات الصوفية، وضوابط إصدار الفتوى، وعلم الكلام، والتربية الإسلامية، ومقارنة الأديان، والأخلاقيات الإسلامية، ومناهج البحث في العلوم الإسلامية وغيرها الكثير من العلوم إلى جانب جملة من القضايا الحديثة مثل الجهاد والمرأة في الإسلام والتجديد في الفكر الإسلامي.

وأضاف: "يحدوني أمل صادق في أن تسهم هذه النظرات التمهيدية لدراسة علوم الشريعة في تسهيل تواصل غير الناطقين بالعربية مع العلوم الإسلامية، لتكون خط الدفاع عن المرجعية الدينية الوسطية السليمة، والتي تعتبر الطريقة الوحيدة التي يمكن أن تستمر في تقديم تفسير شرعي يقوم على احترام للتراث الفكري مع التعمق في شؤون عالمنا المعاصر على حد سواء، وليكون جبهة دفاع ضد الهجمات الشرسة التي تقوم على التفسيرات المغلوطة والفهم المتعصب للشريعة والتي لا يمكن أن تكون قريبة لا من رسالة الإسلام ولا روحانيته".

كما أوضح د. نجم أن العمل في هذه الموسوعة استمر قرابة العامين وأن المشروع قد نال بشرف الرعاية الكريمة لفضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة الذي لم يدخر جهداً في الإشراف العلمي على المادة العلمية للموسوعة وكشف مستشار المفتي أن هناك اتصالات تتم مع كبرى الجامعات الأوربية والأمريكية لتعميم الاستفادة من هذا النتاج العلمي مضيفاً أنه سيتم رفع المادة العلمية على صفحة الفيس بوك للمركز الإعلامي لدار الإفتاء المصرية على مراحل بمشيئة الله.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين 18 فبراير 2013 - 10:19

دار الإفتاء تصدر موسوعة "دليل الأسرة في الإسلام" لمواجهة المشكلات الأسرية والاجتماعية

أصدرت دار الإفتاء المصرية موسوعة جديدة بعنوان: "دليل الأسرة في الإسلام" أعدها مجموعة من الباحثين الشرعيين والاجتماعيين في داخل الدار وخارجها ليكون مرجعاً لكل شخص لتجنب المشكلات الأسرية وحلها.

أكد د. مجدي عاشور المستشار الأكاديمي لدار الإفتاء والمشرف الشرعي للموسوعة أن فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية - وجه بتكوين فريق علمي يتكوَّن من باحثين شرعيين واجتماعيين؛ لكتابة دليل للأسرة؛ لرصد ومناقشة أبرز المشكلات الأسرية، واقتراح الحلول الشرعية والنفسية والاجتماعية لها، مثل: دراسة مشكلة أطفال الشوارع، وكيفية كفالة الطفل مجهول النسب، والأسرة البديلة، ودراسة الظواهر السلبية كظاهرة التحرش الجنسي، وكذلك تقديم الإجابة عن الأسئلة التي يثيرها المتشككون في الإسلام، والتعريف بالإسلام للراغبين في فهم أحكام الشرع الشريف، خاصة أحكام الأحوال الشخصية.

من جانبه قال الأستاذ الدكتور محمد كمال إمام، الذي قام بمراجعة الجزء الذي صدر من هذه الموسوعة، إن الغرض من هذا الدليل أن يكون تحت نظر كل مهتم بشئون الأسرة وعلى رأسهم القضاة والمحامون بمحاكم الأسرة، والإخصائيون الاجتماعيون الذين يعملون في هذه المحاكم أو في مؤسسات حل النزاعات الأسرية، أو في المنظمات غير الحكومية المهتمة بشئون الأسرة، والمدرسون في المؤسسات التعليمية وأساتذة الجامعات ومراكز البحث العلمي المهتمة بالأسرة، والآباء والأمهات؛ كل ذلك بهدف توفير بعض المعارف العلمية لتكون في متناولهم، عن كل ما يخص شأن الأسرة وأمورها ومشاكلها والحلول الشرعية لها.

من جانبه أكد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية أنه طلب من فريق الباحثين والاجتماعيين العملَ على سدِّ كل الثغرات والإفادة من الأعمال السابقة في هذا الشأن واستدراك كل ما فات تلك الأعمال من روافد تثري العمل وتغذيه.

وأوضح الدكتور علي جمعة أنه من أهم تلك الروافد فتاوى دار الإفتاء المصرية؛ ففيها: فقه وتطبيق وتخريج لواقعات جديدة؛ إذ تحمل الاستفتاءات الرسمية والشعبية صورة لواقع حياة الناس في مصر، بل وربما في العالم الإسلامي في حقبة من الزمن تزيد على المائة عام، وهي في غالبها تخص الأسرة والأحوال الشخصية، وفي هذا الصدد قام فريق العمل باستخراج القضايا المتعلقة بالأسرة من أرشيف فتاوى دار الإفتاء المصرية، ثم إعادة صياغتها صياغة تقريرية اجتماعية ، ثم بعد ذلك تسكينها في مكانها المناسب من دليل الأسرة.

جدير بالذكر أن الموسوعة تضم بداخلها ثلاثة أقسام أساسية، حيث يتناول القسم الأول القرابة والجيرة باعتبارها تشكل الإطار الاجتماعي المحيط بالأسرة، ويتعرض هذا القسم لمفهوم القرابة، وأنماط ونظم القرابة، وطبيعة العلاقات التي تشكل بنية القرابة، ثم زواج الأقارب، والمشكلات التي قد تنتج عنه، إضافة إلى رصد التغيرات التي بدأت تطرأ على نسيج العلاقات القرابية، إضافة إلى الجيرة باعتبارها تشكل دائرة العلاقات الاجتماعية المتداخلة مع دائرة علاقات القرابة.
ويتناول القسم الثاني العمليات الأساسية لبناء الأسرة، باعتبارها النواة الصلبة للتنظيم القرابي، حيث يعرض هذا القسم رفض الدين والفطرة لظاهرة العزوبية والتبتل. ثم يتناول الزواج من حيث مبرراته وفوائده، إلى جانب معايير الاختيار الزواجي. كما يعرض لعمليات بناء الأسرة كالخطبة والزواج والإنجاب والتنشئة الاجتماعية.
أما القسم الثالث فيتناول بالتحليل بناء العائلة والأسرة من حيث أنماطها، وكذلك مكوناتها الأساسية كالثقافة والمعاني الأسرية، إضافة إلى المكانات والأدوار الأسرية، ثم لوظائف الأسرة، وعرض كذلك للمشكلات التي تتعلق بكل مكون من هذه المكونات، والحلول المقترحة لهذه المشكلات.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين 18 فبراير 2013 - 10:59

[center]كلمة فريق عمل المركز الإعلامي لدار الإفتاء المصرية[/center]


خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الثلاثاء 19 فبراير 2013 - 21:47

المشرف الاجتماعي على موسوعة "دليل الأسرة": التعاون مستمر مع دار الإفتاء لإصدار الأجزاء التالية من الموسوعة

صرح الدكتور علي ليلة المشرف الاجتماعي على موسوعة "دليل الأسرة" التي أصدرتها دار الإفتاء المصرية بأن التعاون مستمر حالياً بين فريق العمل من الباحثين الاجتماعيين، والباحثين الشرعيين من دار الإفتاء المصرية، لإصدار الأجزاء التالية من الموسوعة.
وأضاف ليلة أن الأسرة تشكل الوحدة المحورية في بناء المجتمع، لكونها تضمن استمرار المجتمع في الوجود، كما أن الأسرة هي التي تتولى نقل الثقافة والأخلاق من جيل إلى آخر من خلال ما يعرف بالتنشئة الاجتماعية. والتي يتعرف من خلالها الطفل على منظومات القيم، التي تنظم مشاركته في التفاعل الاجتماعي. كما يتعرف من خلالها على أنماط العلاقات الاجتماعية، والأسلوب الذى يكون به طرفا في هذه العلاقات.
وأشار الدكتور علي ليلة وفريقه البحثي أنه على الرغم من السياج المتين للأسرة فقد أصيبت العلاقة القائمة بين الأزواج بالشروخ والتصدعات خاصة في الآونة الأخيرة، والتي ألقت بظلالها القاتمة على علاقة الأبناء بالآباء؛ مما يهدد أمن الأسرة وسلامتها ويضر بالتبعية أمن وسلامة المجتمع، وهذا ما دعانا نلبي شرف الدعوة الكريمة من فضيلة المفتي الأستاذ الدكتور علي جمعة لكتابة هذه الموسوعة، لتكون دليلاً لكل مهتم بشؤن الأسرة.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الثلاثاء 19 فبراير 2013 - 21:50

مفتي الجمهورية يهنيء المفتي الجديد بصدور قرار تعيينه

بعث فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية ببرقية تهنئة إلى فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي عبد الكريم علام فور صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين فضيلته مفتيا جديدا لدار الإفتاء المصرية.
وأكد فضيلته في رسالته على تمنياته بالتوفيق والسداد لفضيلة المفتي الجديد، داعيا الله عز وجل له بالثبات على الحق.
وكان العاملون في دار الإفتاء قد أرسلوا برقية تهنئة إلى فضيلة الشيخ شوقي عبد الكريم مفتي جمهورية مصر العربية الجديد، أعربوا فيها عن سعادتهم بتولي فضيلته منصب مفتي الديار المصرية، وتمنوا له التوفيق والنجاح ووعد العاملون في دار الإفتاء فضيلة المفتي الجديد ببذل كل الجهد من أجل النهوض بالدار واستمرار مسيرة النجاح التي بدأها فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء 20 فبراير 2013 - 10:16

نادي الإنجازات المصري يقترح إصدار طابع بريد تذكاري للأستاذ الدكتور علي جمعة

اقترح نادي الإنجازات المصرية , إصدار طابع بريد تذكاري لمفتي الجمهورية الدكتور على جمعة , تقديراً من الدولة والمجتمع لدوره في خدمة مصر والمجتمع وللانجازات التى حقهها على مدار 10 سنوات خلال رئاسته لدار الافتاء والتى نجحت في عهده الانفتاح على المستوى الإقليمي والدولي مع المحافظة على سجلات الفتوى بوضع نسخة منها بالبنك المركزي المصري وأخرى بدار الوثائق القومية .
وأوضح وليد العربى رئيس النادي في بيان له /الثلاثاء / أنه تقدم بمذكرة إلى كل من المهندس عاطف حلمى وزير الاتصالات ومسعد عبد الغنى رئيس هيئة البريد لإصدار ذلك الطابع البريدي التذكاري لمفتي الجمهورية باعتباره في مقدمة الشخصيات الإيجابية المعطاءة لمصر والتى تتمتع بالوطنية والإخلاص والعطاء الوفير , موضحا أن طابع البريد وسيلة لتعريف العالم بتلك الرموز المصرية , وكذلك إصدار طوابع مماثلة لكل من الدكتور مجدى يعقوب الجراح المصري العالمي والفنان محمد صبحي والدكتور عمرو خالد .
وأشار العربى إلى بعض انجازات الدكتور على جمعة , ومنها إعداد جيل ثاني وثالث ورابع من الطلاب المتميزين في كلية الشريعة للعمل بالدار , وتفعيل العديد من الاتفاقيات مع المنظمات والدول لعمارة الأرض وإقرار السلام بين البشر وانشاء مركز للتحكيم التجاري الدولي ومؤسسة مصر الخير والاشراف على بنك الطعام المصري .
من جانبه طالب الدكتور إبراهيم نجم المستشار الإعلامي لمفتى الجمهورية بإصدار طابع بريد تذكاري آخر لدار الإفتاء المصرية لدورها البارز في مصر والعالم منذ نشأتها عام 1895 ولخدمة الإسلام والمسلمين وهو ما شهدت به الأمم المتحدة .
يذكر أن نادي الإنجازات المصرية هو كيان اجتماعي لا يهدف للربح ويركز على الشخصيات المعطاءة لمصر والأحداث الإيجابية في المجتمع لإبرازها للشباب ورصد كل ما هو إيجابى .

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس 21 فبراير 2013 - 9:25

مفتي الجمهورية لوفد الخارجية السويدية: المؤسسة الدينية اكتسبت ثقة الجميع لبعدها عن الصراعات السياسية والحزبية

أكد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية أن دار الإفتاء تنأى بنفسها عن الدخول في الصراعات السياسية، لأنها ملك للشعب، وأحد مؤسسات الدولة التي حققت نجاحاً ملموساً في الفترة الأخيرة.
جاء ذلك خلال استقبال فضيلة المفتي ظهر اليوم بدار الإفتاء وفداً سويدياً على رأسه مسئول الحوار بين الأديان بوزارة الخارجية السويدية جان هننجسون، وسفيرة السويد بالقاهرة برجيتا هولست، ومستشارة الشئون السياسية بسفارة السويد ألكسندرا ريدمارك.
وأضاف فضيلته أن دار الإفتاء تمد يدها بالتعاون والشراكة مع العالم أجمع، وتسعى لبناء جسور التواصل والحوار مع الجميع، وأن الأزهر الشريف كان وسيظل حاميا للإسلام الوسطي في مصر والعالم
وأشار مفتي الجمهورية إلى أن الأزهر يقوم بدور وطني وليس سياسي، وأن المؤسسة الدينية اكتسبت ثقة الجميع لبعدها عن الصراعات السياسية والحزبية، لافتاً إلى أن إنشاء هيئة كبار العلماء هي إحدى مكاسب الفترة الحالية.
من جانبه أشاد مسئول حوار الحضارات بالأمم المتحدة جان هننجسون بدور دار الإفتاء في نشر السلام ونبذ التعصب وفتح باب الحوار مع الأخر من أجل الوصول إلى السلام العالمي.
وتم في نهاية اللقاء إهداء الوفد نسخ إلكترونية وورقية باللغة الإنجليزية من إصدارات دار الإفتاء المصرية

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة 22 فبراير 2013 - 15:40

دار الإفتاء المصرية تواصل نشر سلسلة إصداراتها وتصدر كتاب "سؤالات الأقليات" للإجابة عن فتاوى المسلمين خارج البلاد الإسلامية مع مراعاة واقعهم في تلك البلاد

أعلن الدكتور إبراهيم نجم – مستشار مفتي الجمهورية – أن دار الإفتاء أصدرت كتاباً جديداً حول "فقه الأقليات"، والأحكام الفقهية المتعلقة بالمسلم الذي يعيش خارج بلاد الإسلام.
وأضاف الدكتور نجم أن الكتاب الذي يحمل اسم "سؤالات الأقليات" يضم الفتاوى المكتوبة والواردة عبر البريد الإلكتروني إلى دار الإفتاء المصرية الخاصة بفقه الأقليات، كما يضم ما يسمى بـ "مسائل عموم البلوى" التي شاعت في بلاد الغرب كما هي في بلاد المسلمين، ثم تم ترتيب هذا المجموع على أبواب الفقه المختلفة.
وأوضح الدكتور نجم أن الإجابة على تلك التساؤلات تتم بمراعاة ارتباط الحكم الشرعي بظروف جماعة ما في مكان محدَّد نظرًا لظروفها الخاصة في البلاد غير الإسلامية، لأن ما يصلح لها قد لا يصلح لغيرها، مشيراً إلى أن الظرف المكاني الذي توجد به هذه الأقليات يجعل لهم في كثير من الأحوال مسوغات اضطرارية تلجئ من يفتي في مسألة ما إلى الإفتاء بما يخالف معتمد مذهبه أو الراجح في نظره من حيث الدليل أو بما يخالف فتاوى المفتين في أماكن تكون الغلبة فيها للمسلمين.
وأضاف مستشار مفتي الجمهورية أن الكتاب يضم مقدِّمة تأصيلية مختصرة لفقه الأقليات كمدخل لدراسة هذا النوع من الفقه، واشتملت المقدِّمة على التعريف بـ "فقه الأقليات"، وأهمية دراسة "فقه الأقليات"، ومرتكزات "فقه الأقليات".
ويضم كتاب "سؤالات الأقليات" عدداً من الفتاوى في أبواب العقائد، القرآن الكريم وعلومه، السيرة والتاريخ، أصول الفقه، العبادات، المعاملات، المواريث، المناكحات، الجنايات، الصيد والذبائح، الأطعمة والأشربة، المسابقات، الأقضية والشهادات، الأخلاق والآداب، اللباس والزينة، الذكر والدعاء، الطب والتداوي، النوازل والقضايا المعاصرة، ومتفرقات في الحظر والإباحة.
يذكر أن كتاب "سؤالات الأقليات" يعد أحد الإصدارات المهمة التي نشرتها الدار في الآونة الأخيرة وقد سبقه كتابي "الإفتاء المصري" و"دليل الأسرة"

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة 22 فبراير 2013 - 15:42


مستشار مفتي الجمهورية ينفي ما قاله أحد الدعاة بأن المفتي دعى لقتل من يخرج على الرئيس

نفى الدكتور إبراهيم نجم –مستشار مفتي الجمهورية – ما ادعاه أحد الدعاة وصاحب قناة فضائية دينية، بأن فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية قال إن الذي يقف ويعرض نفسه رئيسًا ويخرج على الرئيس يقتل"، مؤكداً أن هذا الكلام غير صحيح شكلا وموضوعا وجملة وتفصيلاً، وأنه لم تصدر مثل هذه التصريحات من فضيلة المفتي.

وأضاف الدكتور نجم أن فضيلة المفتي قد أكد أكثر من مرة على أن التظاهرات السلمية جائزة، وأنها إحدى سبل الضغط المشروعة، بشرط عدم المساس بالأرواح أو الممتلكات العامة والخاصة، أو مخالفة القانون، وقد صدرت فتوى من دار الافتاء في هذا الخصوص.

وأشار مستشار المفتي أن الدكتور علي جمعة دائماً ما يدعو إلى سلمية التظاهرات وشدد على حرمة سفك الدماء، مناشداً من يظهرون على الفضائيات أن يتحروا الدقة فيما يقولون وأن يتقوا الله فينا وفي مصر حتى لا يحدثون بلبلة وفتنة في المجتمع في وقت نحن أحوج فيه إلى التكاتف والتوحد أمام التحديات الكبيرة التي نواجهها.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة 22 فبراير 2013 - 15:46

في سبق جديد لمفتي الجمهورية : وكالة رويترز العالمية تنشر مقالاً مطولاً باللغة الإنجليزية لفضيلة المفتي الأستاذ الدكتور علي جمعة حول التحديات التي تواجه مصر حالياً والتطور الذي حدث في المؤسسة الدينية المصرية ومسيرته في دار الإفتاء

•الخلافات ستستمر بين الأطياف السياسية لأنها نتيجة طبيعية للديموقراطية وعلى الجميع إعلاء مصلحة البلاد والعباد
• هيئة كبار العلماء لها استقلاليتها والدليل على ذلك آلية الانتخاب الاحترافية والنزيهة للمفتي الجديد
• كان همي الأكبر تحقيق استقلالية دار الإفتاء وتطويرها لتصل خدماتها إلى الجميع في مصر وخارجها
• أشعر بحالة كبيرة من التفاؤل والثقة في أن المفتي الجديد سوف يستمر في قيادة دار الإفتاء إلى آفاق أكبر من أي وقت مضى

في سبق جديد لمفتي الجمهورية نشرت وكالة الأنباء العالمية رويترز مقالاً مطولاً باللغة الإنجليزية لفضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية تحدث فيه عن التحديات الكبيرة التي تواجهها مصر بعد مرور سنتين على الثورة المصرية وكيفية مواجهتها ، كما عرض فضيلته للتطور الذي حدث في المؤسسة الدينية في مصر وقدم كذلك كشف حساب عن فترة توليه منصب الإفتاء وحجم التطور الذي شهدته دار الإفتاء المصرية خلال السنوات العشر الماضية .
فيما يخص التحديات الكبيرة التي تواجهها مصر حالياً أكد مفتي الجمهورية أنه في ظل التحديات الكبرى التي تحيط بنا فقد آن الأوان أن نصطف جميعا صفاً واحداً من أجل مصر قوية مستقرة ، وشدد المفتي أن الخلافات ستستمر بين كافة الأطياف السياسية كنتيجة طبيعية للديموقراطية التي نشهدها وطالب الجميع بإعلاء مصلحة البلاد والعباد .
وأوضح مفتي الجمهورية في مقاله الذي نشرته وكالة رويترز العالمية أن الاستقرار السياسي وتحقيق الأمن من شأنه أن يعود على البلاد بنمو اقتصادي وتنمية شاملة في شتى القطاعات .
وفيما يتعلق بالمؤسسة الدينية الإسلامية أكد مفتي الجمهورية أن الفترة الماضية شهدت تعزيزاً لدور الأزهر الوطني في المشهد المصري بقيادة الإمام الأكبر وأصبح الأزهر مظلة تجمع كافة الأطياف تحت رايته الوسيعة وأشار فضيلته أن من أبرز النتائج المحورية لمرحلة ما بعد الثورة هو استعادة هيئة كبار العلماء ككيان مكتمل الأركان له لائحته الداخلية المنظمة لأعماله مما سيمكنها من توسيع دورها ليس فقط في مصر وحدها بل في العالم كافة مضيفاً أن جميع أعضاء هيئة كبار العلماء وعلى رأسهم الإمام الأكبر عازمون على تحويل الهيئة إلى مؤسسة ذات ثقل عالمي .
وكشف مفتي الجمهورية أن الأزهر اتخذ خطوات ملموسة لإطلاق قناة فضائية تتحدث بلسان الدين الحنيف وتنشر الرسالة الحقيقية للإسلام وتضبط إيقاع الخطاب الديني الذي يواجه شيئاً من الانفلات .
وأكد فضيلة المفتي أن مشيخة الطرق الصوفية ركن مهم من أركان المؤسسة الدينية في مصر بحكم التاريخ والواقع وسوف يكتمل دورها المحوري في الحياة الدينية بمصر عن قريب من خلال منظومة من التطوير تعكف قياداتها على تفعيلها الآن .
وأوضح مفتي الجمهورية أن عملية انتخاب مفتي الديار المصرية التي تمت من خلال هيئة كبار العلماء بطريقة مهنية نزيهة تعد بحق علامة فارقة فى تاريخ المؤسسة الدينية.
ووجه الدكتور علي جمعة رسالة عبر مقاله في رويترز هنأ فيها فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي عبد الكريم علام مفتي الجمهورية الجديد بمناسبة توليه المنصب خلفا له، وقال: "أود أن أغتنم هذه الفرصة لتهنئة أخي الأستاذ الدكتور شوقي عبد الكريم مفتي مصر المقبل، وأتمنى له كل التوفيق والنجاح في أداء هذا الدور المهم والأساسي في الحياة اليومية والدينية لتوجيه الملايين وإرشادهم إلي صحيح الدين في مصر والعالم" وأضاف فضيلته أنه لديه ثقة كبيرة أن المفتي الجديد سوف يستمر في قيادة هذه المؤسسة المهمة إلى آفاق أكبر من أي وقت مضى.
وفي نهاية مقاله قدم فضيلته كشف حساب لفترة توليه منصب مفتي الديار المصرية التي استمرت عشر سنوات أكد فيها فضيلته أن دار الإفتاء لم يقتصر دورها على إصدار الفتاوى فحسب بل أصبحت مؤسسة متعددة الأنشطة تعمل في الأبحاث والتواصل والتدريب والتعليم والتنسيق مع المنظمات العالمية من أجل نشر رسالة السلام والوئام والرحمة .
وأضاف فضيلته أننا بفضل الله استطعنا تحويل دار الإفتاء إلى مؤسسة مستقلة لها نظام إداري مستقل ولائحة داخلية وهيكل تنظيمي وميزانية خاصة تتيح لها العمل في سيولة واستقلال وكان آخر حلقات هذا الاستقلال هو انتخاب المفتي عن طريق هيئة كبار العلماء .
وقال مفتي الجمهورية " لقد تحولت دار الإفتاء في فترة منصبي من مجرد كينونة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بشخص المفتي إلى مؤسسة حديثة تضم بين جدرانها مجلس أمانة الفتوى كنظام داخلي وهيكل تنظيمي وإداري وسيرورات عمل تتيح التواصل مع طالبي الفتوى في العالم بتسع لغات " .
واختتم فضيلته أن هذه المجهودات لم ولن تذهب سدى فعلى مدار السنوات القليلة الماضية حصلت دار الإفتاء على العديد من الأوسمة والجوائز المرموقة وكان آخرها اعتراف الأمم المتحدة بأن دار الإفتاء المصرية من أكثر المؤسسات الدينية تأثيراً في العالم ، مؤكداً أن هذا التطور الهائل الذي شهدته الدار تم تنفيذه من خلال النظرة الثاقبة للظروف المتغيرة التي يشهدها المجتمع الحديث في مصر وكذلك المكانة الخاصة لمصر في العالم الإسلامي على نطاق أوسع

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأحد 24 فبراير 2013 - 21:06

استمراراً لسلسلة إصداراتها .. دار الإفتاء تصدر موسوعة الفتاوى في 39 مجلداً وعلى اسطوانات مدمجة تضم الفتاوى الأبرز من مائة ألف فتوى حتى عام 2010م
استمرارا لسلسلة إصداراتها، قامت دار الإفتاء بطباعة فتاوى منتقاة من سجلات دار الإفتاء، وذلك في تسعة وثلاثين مجلدًا، تحوي الفتاوى الأبرز من مائة ألف فتوى منذ نشأة دار الإفتاء عام 1895 وحتى عام 2010، كما تم طباعتها على أقراص مدمجة.
وقال فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية – أنه تم مراجعة ما يزيد عن 184 سجلا من سجلات دار الإفتاء تضم فتاوى منذ نشأة الدار، ثم تصنيفها ومراجعتها مراجعة دقيقة، لتهيئتها للطباعة في تسعة وثلاثين مجلداً، واسطوانات مدمجة لتكون متاحة للجميع.
وأضاف فضيلته أنه كان هناك أكثر من100 ألف فتوى حبيسة السجلات التي كان يتم تسجيل الفتاوى فيها يدويًّا، مشيراً إلى أن فضيلته أودع هذه السجلات-بعد تصويرها ورقيًّا وإلكترونيًّا- بدار الوثائق المصرية؛ وذلك لما لها من قيمة وأهمية، ثم رأينا مراجعتها وتصنيفها لطباعتها في مجلدات واسطوانات، حيث تعد بحق كنزًا فقهيًّا ينهل منه الباحثون والدارسون، في البحوث الشرعية وفي التوثيق للبحوث التاريخية والاجتماعية والاقتصادية وغيرها.
وأوضح مفتي الجمهورية أنه تم الإعداد لهذه الموسوعة في منتصف عام 2007م، بعد إدخال هذه الفتاوى إلى الكمبيوتر بمعرفة مدخلي البيانات، وجرى العمل على مرحلتين هما مرحلة المقابلة والمراجعة ، ثم مراقبة الجودة والعينات العشوائية لضمان أعلى جودة ممكنة من خلال المعايير الموضوعة.
وقال فضيلة الدكتور علي جمعة إنه تم الانتهاء من مقابلة ومراجعة جميع الفتاوى الصادرة عن الدار منذ بداية السجلات سنة 1895م في عهد فضيلة الشيخ حسونة النواوي مفتي الديار وقتها، وحتى نهاية فتاوى سنة 2010، ويزيد عدد هذه الفتاوى على 100 ألف فتوى، تم الانتهاء من ضبطها وتصحيحها لغويًّا، ثم طباعتها في تسعة وثلاثين مجلداً، واسطوانات مدمجة لتكون متاحة لجميع الباحثين.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف فراج يعقوب في الإثنين 25 فبراير 2013 - 4:03

جزاك الله خيرا
وصلى الله على سيدنا محمد وآله وسلم

فراج يعقوب
محـسى جـديـد
محـسى جـديـد

عدد الرسائل : 29
العمر : 57
تاريخ التسجيل : 03/08/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين 25 فبراير 2013 - 21:20

مؤتمر صحفي مشترك لفضيلة المفتي الأستاذ الدكتور علي جمعة والأستاذ الدكتور شوقي علام المفتي الجديد

في سابقة هي الأولى من نوعها بدار الإفتاء المصرية يعقد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة وفضيلة الأستاذ الدكتور شوقي عبد الكريم مفتي الجمهورية الجديد مؤتمراً صحفياً صباح الأحد القادم الموافق 3 من مارس بمقر الدار في تمام العاشرة والنصف صباحا لإتمام عملية التسليم والتسلم.
صرح د. إبراهيم نجم المستشار الإعلامي لمفتي الجمهورية بأن المؤتمر يهدف لإعطاء صورة صحيحة عن الدار وما تتمتع به من مؤسسية تضمن لها القدرة على الاستمرارية والنجاح تحت راية فضيلة المفتي الجديد.
وأكد نجم أن فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة حريص على أن يسلم الراية للمفتي الجديد بهذه الصورة الحضارية والمشرفة والتي يتمنى فضيلته أن تكون نموذجا يحتذى في كل مؤسسات مصر.
وكشف نجم أن فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية سيقدم شكراً خاصاً لأصحاب المعالي والفضيلة هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر على ما قدموه من جهد ملموس في اختيار فضيلة مفتي الديار المصرية الجديد والذي كان اختياره بحق نقلة نوعية في تاريخ المؤسسة الدينية المصرية ودار الإفتاء على وجه الخصوص وحقق استقلاليتها الكاملة بعد استقلال الدار مالياً وإدارياً عن وزارة العدل في عهد فضيلة المفتي الأستاذ الدكتور علي جمعة .
وأشار نجم إلى أن المؤتمر سيعقبه جلسة عمل مطولة تجمع بين فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة وفضيلة الأستاذ الدكتور شوقي عبد الكريم مفتي الجمهورية الجديد ، للنقاش حول العمل المؤسسي ومنظومة التطوير داخل دار الإفتاء في المرحلة القادمة .

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس 28 فبراير 2013 - 9:06

د. نجم: فضيلة المفتي كان حريصاً على دخول دار الإفتاء عالم شبكات التواصل الاجتماعي عقب ثورة يناير للتفاعل مع كافة فئات المجتمع خاصة الشباب وعدد متابعي صفحتنا الرسمية بلغوا 110 ألف مشترك

تأكيداً على التطور الذي شهدته دار الإفتاء في الأعوام الماضية وسعيها لأن ترتقي في نشر الوعي الديني الصحيح وفتح قنوات جديدة للتواصل مع الأفراد، أولت دار الإفتاء المصرية اهتماماً خاصًّا بصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر"، في محاولة منها للوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستخدمين والمستفيدين لنشر الفكر الديني الوسطي ونبذ التطرف والأفكار الشاذة البعيدة عن جوهر الدين.
ووصل عدد المشتركين في الصفحة الرسمية لدار الإفتاء على موقع "فيس بوك" ما يقرب من 110 ألف مستخدم، في حين وصل عدد المتابعين لصفحة المركز الإعلامي لدار الإفتاء إلى ما يزيد عن 28 ألف مستخدم، وذلك منذ إنشائها بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، حيث قامت الصفحات منذ إنشائها بنشر أخبار الدار وفضيلة المفتي، وكذلك نشر أهم الفتاوى الاجتماعية والموسمية في شهر رمضان وموسم الحج وغيرها، بالإضافة إلى الإجابة عن استفسارات المشتركين ذات البعد الديني والاجتماعي.
وقال الدكتور إبراهيم نجم – مستشار مفتي الجمهورية – إن فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية كان حريصاً منذ ثورة 25 يناير على فتح قنوات جديدة مع كافة فئات المجتمع خاصة الشباب، كان من أهمها دخول عالم شبكات التواصل الاجتماعي، فقرر فضيلته إنشاء صفحة رسمية لدار الإفتاء على موقع "فيس بوك" و"تويتر"، لتكون دار الإفتاء بذلك هي أول جهة دينية رسمية بمصر تدخل عالم شبكات التواصل الاجتماعي.
وأضاف الدكتور نجم أن فضيلة المفتي حدد من خلال متابعة متأنية لشبكات التواصل الاجتماعي عدداً من الأهداف الواضحة لاستكمال دور دار الإفتاء الحيوي بين جموع المجتمعات الإسلامية، خصوصا الشباب، وذلك بفتح قناة جديدة للحوار والتوعية، بشكل أكثر فاعلية.
وأوضح مستشار مفتي الجمهورية أن دار الإفتاء تسعى من خلال موقعها الإلكتروني الذي يصدر بـ 9 لغات، وكذلك صفحاتها على "فيس بوك" و"تويتر" إلى التعليق على الفتاوى الدينية ومقالات الرأي والأسئلة، خصوصا التي تتعلق بهموم قطاعات كبيرة من الناس.
وأوضح الدكتور إبراهيم نجم أنه تم إدماج الصفحات الرسمية التابعة لدار الإفتاء على الموقع الرسمي للدار كما تم توفير كافة السبل التي تضمن لدار الإفتاء حضورا قويا وفعالا على مواقعها الرسمية بموقع"يوتيوب"، وصفحاتها الرسمية بـ "فيس بوك"، و"تويتر"من خلال موقعها الرسمي

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس 28 فبراير 2013 - 9:10

نظراً لكثرة الأسئلة الواردة إلينا على أماكن بيع إصدارات دار الإفتاء المصرية
وحتى تتوفر الإصدارات في منافذ البيع فيمكن لمن أراد الحصول على نسخ من الإصدارات الحضور إلى دار الإفتاء المصرية فيوجد بها منفذ مؤقت للبيع

والإصدارات التي يتم بيعها هي :

1. دليل الأسرة في الإسلام
2. سؤالات الأقليات
3. موسوعة فتاوى دار الإفتاء المصرية (39 مجلد )
4. فتاوى دار الإفتاء المصرية بشكل الكتروني على اسطوانه مدمجة

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الخميس 28 فبراير 2013 - 9:12


جامعة بني سويف تكرّم مفتي الجمهورية وتمنحه الدكتوراة الفخرية

في تكريم جديد لفضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية – قبيل انتهاء فترة ولايته، وافق مجلس جامعة بنى سويف، على منح فضيلة المفتي درجة الدكتوراه الفخرية من كلية الحقوق بالجامعة، اعترافاً بمساهماته الإنسانية والبحثية فى علوم الدين والإفتاء، كما ستقوم جامعة بني سويف بتكريم فضيلة الدكتور علي جمعة وذلك خلال احتفالات عيد العلم القادم، مارس المقبل.
جاء القرار خلال اجتماع مجلس جامعة بني سويف برئاسة الدكتور أمين لطفي رئيس الجامعة، حيث قرروا بالإجماع تكريم فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية خلال الاحتفالية التي تقيمها الجامعة في عيد العلم القادم ومنح فضيلته الدكتوراة الفخرية من كلية الحقوق في هذه الاحتفالية، وذلك لمساهماته وإضافاته الإنسانية والتنويرية، وأيضا سيتم تكريم أقدم أستاذ في كل كلية وأوائل الدفعات والحاصلين على مشروعات بحثية في الجامعة

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة 1 مارس 2013 - 16:29

هيئة التعليم والتدريب الأمريكية تكرم فضيلة الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية على مجهوداته في مجالات الدين والإعلام والثقافة ونشر التسامح والتفاهم والتعاون بين الشعوب

كرمت هيئة "أمديست" الأمريكية البارزة في أنشطة التعليم والتدريب والتطوير في الولايات المتحدة الأمريكية، فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة - مفتي الجمهورية-، نظراً لدوره البارز في تقوية روابط التفاهم والتعاون بين الشعب الأمريكي وشعوب العالم الإسلامي.
جاء ذلك خلال استقبال فضيلته وفداً من شباب عشر جامعات أمريكية والذي يزور مصر حالياً في جولة تعليمية ثقافية
صرح الدكتور إبراهيم نجم – مستشار مفتي الجمهورية – أن حديث فضيلة المفتي مع وفد شباب الجامعات الأمريكية كان حول دار الإفتاء ومراحل تطور المنظومة والخدمات المقدمة للمسلمين في جميع أنحاء العالم والأقسام الفقهية المتعددة التي يتم استحداثها لتلبية وتوضيح الرأي الشرعي الصحيح القائم على الاعتدال والوسطية بالإضافة إلى الاتفاقات الدينية الموقعة بين الدار وعدد من الهيئات الدولية المختلفة وسعي الدار الدائم على المشاركة في كافة المحافل الدولية لإظهار الصورة الحقيقية المضيئة للإسلام والمسلمين.كما تطرق النقاش كذلك إلى الأحداث الراهنة في مصر ودور الدار فيها
وأشار نجم أن فضيلة المفتي أكد للشباب الأمريكان أن الرابطة بين الشعب والأزهر ودار الإفتاء قوية ، فهي رابطة مبنية على الإقرار للأزهر والدار بمكانتهما العلمية والدعوية والإفتائية واستعدادهما تاريخيا للدفاع عن المجتمع المصري وثقافته في مواجهة النفوذ والتدخل الأجنبي.
وعن السياسة التي تتبعها دار الإفتاء المصرية أكد مفتي الجمهورية أن الدار مؤسسة مستقلة بالرأي الشرعي منذ إنشائها لم تحابِ أحدًا، سواء أكان نظامًا حاكمًا أم غيره، وهذا يرجع لعراقة ورسوخ هذه المؤسسة التي تولى الإفتاء فيها عبر تاريخها خيرة علماء الأمة، ولقد رسمت هذه المؤسسة لنفسها طريقًا واضحًا محددًا فيما يتعلق بمصادرها وطرق البحث وشروطه، كما أنها صاحبة عقلية علمية عبر هذه الفترة وما قبلها، ولها جذور في التاريخ ولها خبرة إدراك الواقع، لذا فهي لا يمكن أن تهتز لاتباعها منهجًا وسطيًّا، ولأنها مؤسسة لديها قدرة على إدراك مصالح الناس في مقاصد الشرع وأكبر دليل على قيام الدار بواجبها أنها أصدرت في الأعوام الماضية ما يقرب من ثلاثة ملايين ونصف المليون فتوى.
من جانبه أوضح د.ماثيو كيو ان تكريم هيئة "أمديست" الأمريكية لفضيلة المفتي جاء تقديراً منهم للجهود العالمية التي يبذلها فضيلة الدكتور علي جمعة في مجالات الدين والإعلام والثقافة والفكر, وحوار الأديان ونشر ثقافة التسامح ونبذ الكراهية بين شعوب الأرض.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة 1 مارس 2013 - 16:31

في مقالة للواشنطن بوست

دعا الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية، كل القادة السياسيين والحزبيين إلى تنحية مصالحهم الفردية جانبا وأن يعملوا سويا ويضعوا مصالح البلاد والعباد في المقدمة، مؤكدا أن الاستقرار السياسي سيمهد الطرق للنمو الاقتصادي وتنمية قطاعات متنوعة في مصر.

وأكد مفتي الجمهورية - في مقال لصحيفة "الواشنطن بوست" الأمريكية - أن المؤسسة الدينية الإسلامية في مصر لم تكن بمنأى عن التغييرات والتطورات الهائلة التي أعقبت ثورة يناير في مصر حيث استطاعت المؤسسة الدينية ممثلة في الأزهر الشريف في الحصول على مزيد من الاستقلال عن الدولة ذاتها، لافتا إلى أن هذه الخطوة توقعها منذ عدة سنوات حينما عمل على استقلال دار الإفتاء عن وزارة العدل ونتيجة لهذا الاستقلال الأكبر فإن الأزهر ساهم بدوره التاريخي والوطني في المشهد الديني في مصر.

وأضاف المفتي، في المقال الذي نقله بيان لدار الإفتاء اليوم، أن "النتيجة الأكثر أهمية لهذا التطور هو استعادة مجلس هيئة كبار العلماء الشهيرة. فهذه الهيئة الآن، أصبحت كيانا كاملا له ميثاقه وقوانينه الخاصة. وهي الآن الهيئة العليا في الشؤون الإسلامية في مصر وفقا للدستور الجديد، وهي في مأمن من التدخل الحكومي وتوجهات الأحزاب السياسية. ونتيجة لذلك، اكتسبت ثقة الشعب المصري، وهذا سيمكنها من توسيع دورها ليس فقط في مصر ولكن في جميع أنحاء العالم".

واعتبر الدكتور علي جمعة، أن العملية الحرة والمحترفة لانتخاب المفتي القادم أحد المؤشرات على أن هيئة كبار العلماء لها ولاية مستقلة دون أي تدخل من الخارج. وأكد أن هذا الإجراء هو علامة بارزة في المؤسسة الدينية، ويمنح المفتي نفسه فرصة كبيرة لإدارة دار الإفتاء بحرية، وبالطريقة التي يراها مناسبة.

وأوضح جمعة، أنه مستمر كعضو في هيئة كبار العلماء بعد انتهاء فترة عمله مفتي للجمهورية الأحد المقبل، مبينا أن الأعضاء الـ26 للمجلس عازمون على تحويله إلى مؤسسة ذات مستوى عالمي

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الجمعة 1 مارس 2013 - 16:33


دار الإفتاء تتعاقد مع أحد بنوك المعلومات الإلكترونية لنشر "موسوعة الفتاوى" عالمياً بلغات متعددة

في سعيها لإيصال مطبوعاتها وإنتاجها العلمي إلى كافة الأفراد على مستوى العالم، قامت دار الإفتاء المصرية بالتعاقد مع أحد بنوك المعلومات الدولية لنشر "موسوعة الفتاوى" التي تقع في 39 مجلداً تحوي الفتاوى الأبرز، من مائة ألف فتوى منذ نشأة دار الإفتاء عام 1895 وحتى عام 2011، وذلك لنشرها إلكترونيا وإتاحتها عربياً وعالمياً.
وقال الأستاذ محمد فايد مدير إدارة الإصدارات إنه سيتم تحويل الأعداد الكاملة من موسوعة الفتاوى إلكترونياً وإنتاج كشاف تحليلي لمحتواها، بالإضافة إلى إنتاج أرشيف كامل لمحتوى أبحاثها، بحيث يكون كل بحث على حده بلغات متعددة، مشيراً إلى أن ذلك جميعه سيتاح في قسم خاص بدار الإفتاء المصرية على موقع بنك المعلومات العربي "أسك زاد" بالتعاون مع بنك معلومات "برو كويست" الأمريكي، وإتاحته للمستخدمين في كافة أنحاء العالم.
وأضاف فايد أن هذه الخطوة سوف تتيح للباحثين والدارسين والقراء وكافة طالبي المعرفة من الهيئات والمؤسسات والأفراد ومراكز البحث على مستوى العالم الاطلاع على هذه الموسوعة المهمة.
جدير بالذكر أن دار الإفتاء كانت قد أعلنت عن إصدارها "موسوعة الفتاوى" في 39 مجلداً تضم أبرز الفتاوى الصادرة عن الدار منذ بداية السجلات سنة 1895م في عهد فضيلة الشيخ حسونة النواوي مفتي الديار وقتها، وحتى نهاية فتاوى سنة 2011، ويزيد عدد هذه الفتاوى على 100 ألف فتوى، تم الانتهاء من ضبطها وتصحيحها لغويًّا.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين 4 مارس 2013 - 15:21

]]«المصرى اليوم» تنفرد بحوار خاص مع الدكتور على جمعة «مفتى الجمهورية» قبل تركه منصبه: أشتاق إلى أنوار «القدس».. ولست نادماً على زيارتها

هل حققت فضيلتكم كل ما تمنيته فى دار الإفتاء؟- لله تعالى الفضل والمنة فى كل فضل منَّ الله تعالى به علينا، فى الفترة الماضية وفقنا الله لجعل دار الإفتاء المصرية مؤسسة بمعنى كلمة مؤسسة، وفصل المؤسسة عن الأشخاص، والحمد لله الذى وفقنا لهذا، وإنه لكى يتم تحويل العمل بأى مؤسسة من العمل الإدارى إلى العمل المؤسسى لا بد من عدة أشياء، منها الاستفادة من إمكانات تلك المؤسسة بالداخل والخارج، بما يخدم الإسلام والمسلمين، وإنشاء الإدارات والأقسام المتخصصة، والتعاون مع كل المنظمات والهيئات العربية والإسلامية، ووضع الخطط المستقبلية التى تناسب المرحلة القادمة، وعدم اختزال المؤسسة فى الشخص، واستطاعت الدار أن تنقل خبراتها العلمية والإدارية، وتقدم كل أشكال الدعم لتلبية احتياجات مسلمى العالم، من خلال التعليم والتدريب والإرشاد فى المجالات الشرعية، وإنشاء حلقات وسبل للتواصل الدائم والمستمر بينها وبين المؤسسات الشرعية فى الدول الإسلامية والغربية، من أجل الحفاظ على الهوية الإسلامية والوسطية المعتدلة والتصدى لأى محاولات لنشر الأفكار غير الصحيحة.

■ هل هناك رؤية مستقبلية لدار الإفتاء المصرية فى المرحلة القادمة لبث روح التوافق بين المصريين؟
- دار الإفتاء تسعى بإذن الله- تعالى- فى الفترة القادمة لإعادة ثلاثة مناح إلى الشارع المصرى والعربى، وهى «العلم، والدعوة، والعبادة» بطريقة صحيحة، وسنبدأ أولاً بنشر المنهج الوسطى فى المجتمع والعمل على ألا تنتشر الأفكار التى تقدم التدمير على التعمير والتى تقدم المساجد على الساجد. نحن نريد تقديم الوعى قبل السعى والبناء والتعمير لا التدمير، وهذه المناحى الثلاثة (العلم الصحيح، والعبادة الصحيحة، والدعوة الصحيحة) هى التى ستكون برنامجاً للاتصال مع الجماهير لنقل المنهج الوسطى الذى هو نموذج يحتاج إليه العالم كله الآن.

■ وهل ساهمت الدار فى حل بعض القضايا المطروحة فى الفترة الحالية؟
- دار الإفتاء حريصة على أن تكون حاضرة فى كل القضايا التى تهم المسلمين، وأن تظهر للناس الأحكام الشرعية لبعض القضايا والظواهر الاجتماعية التى تجدُّ فى المجتمع من حين لآخر، وفى الفترة الأخيرة، رصدنا بعض الظواهر السلبية فى المجتمع، وخرجت بعض الفتاوى التى حاولنا من خلالها القضاء على تلك السلبيات، ومنها فتاوى مواجهة السلوكيات الخاطئة فى المجتمع، مثل احتكار السلع وغلاء الأسعار وبيع الدقيق المدعم، وكذا حرمة بيع أدوية التأمين الصحى لغير المستحقين، والضرب المبرِّح للتلاميذ وغيرها من القضايا، أيضًا كانت هناك فتاوى تدعو إلى التكافل الاجتماعى، مثل فتاوى الغارمين، وجواز استخدام المسلمين أموال الصدقات من غير المسلمين والعكس، وأيضًا تحاول الدار من خلال إداراتها التواصل مع الأمة فى مواسم الحج والعمرة والصيام، وتقديم الرأى والمشورة لحسم بعض المسائل الخلافية والجدلية التى تظهر على الساحة الإسلامية، وتنشر هذه الآراء من خلال كتيبات توزع مجانًا على المسلمين لتوعيتهم بأحكام دينهم وعباداتهم فى مواسم الخير.

■ هل فضيلتك تشعر بالندم على زيارة القدس؟
- القدس بلادنا وواقعة تحت الاحتلال الإسرائيلى البغيض، ولا يمكن أن نفرط مطلقاً فى بلادنا. زيارتى للقدس هذه السنة كانت لأن خطة قوات الاحتلال الإسرائيلى آنذاك كانت «تهويد القدس»، وهذا لا يرضى أى أحد من المسلمين او المسيحيين، ولا أى أحد من العرب الذين جعلوا القدس راية لهم.
نحن متفقون جميعا على هذا المعنى: القدس رايتنا وحقنا، ولا يمكن التفريط فيها، وهى عاصمة الدولة الفلسطينية التى نسعى لإقامتها. القدس هى القدس فى كل الأديان، إذاً هذا محل اتفاق، وفى ظل هذا ذهبت إلى القدس، ولو أن ذهابى إلى القدس كان لسبب آخر، وهو معونة أهل القدس، ولذلك رأينا أهالى القدس وهم يخرجون فى مظاهرات لتأييدنا والهتاف لهذا الوافد الجديد.
أناس كثيرون يتكلمون عنها فى الكتب، وتخادع أو لا تعرف الحقيقة التى كانت موجودة فى القدس، وهى مليئة الآن باليهود فى كل مكان من العالم يبيعون ويشترون، وليس فيها من يعين أهلها من المسلمين والمسيحيين على أن يبيع شيئاً من الرموز الإسلامية أو المسيحية، تخيل أن العربى يضطر لبيع الطقوس والعلامات والرموز اليهودية، لأن أحداً من المسلمين لا يزوره ولا يعاونه ولا يسانده.

■ ما الذى يمنع زيارة القدس من وجهة نظر فضيلتك إذاً؟
- الذى يمتنع، ويدعو الى عدم زيارة القدس قد لا يكون لديه المعلومات الكافية، فنحن ذهبنا لوجه الله- تعالى- كـ«بشرى» لأن ندخل القدس بعد أن يحررها الله- سبحانه وتعالى- من براثن الاحتلال الإسرائيلى.
ونحن جمعنا من زار القدس فى الماضى تحت الاحتلال «الصليبى» وفى الوقت المعاصر تحت الاحتلال «الصهيونى الإسرائيلى» وجمعنا أكثر من أربعمائة صفحة بأولئك الذين زاروا القدس.
إذن من يدعى أيضا الالتفاف بعدم الذهاب هو مخطئ، ولا يعرف الواقع، ونحن نعلمه أنه ليس هناك إجماع، وأن الصوت العالى هو الذى يسود، ولذلك لما رجعت لم يستقبلنى أحد إلا مهنئاً، ومن فضل الله علىَّ أن جعلها بعد دعوة دعوتها فى يوم الجمعة بأن أذهب للقدس، وجمع لى الأقداس الثلاثة فى عام واحد، فذهبت إلى القدس، ثم إلى حضور غسل الكعبة فى شعبان، ثم ذهبت الى الحج، ثم إلى زيارة المسجد النبوى الشريف فى المدينة المنورة.

■ هل فضيلتك تشعر بالندم على هذه الزيارة؟
لا طبعا، لأننى متشوق لأنوار القدس، التى حرمونا منها.

■ هل لو أتيحيت لك الفرصة لزيارة القدس مرة أخرى ستزورها؟
- بالطبع نعم، ولو مليون مرة، وأنا متشوق لأنوارها، ولن يذهب إلى القدس أحد من الناس إلا وقد جُذب إليها، كما يُجذب الى الحرمين الشريفين.

■ وبماذا ترد على من يقول إن هذه الزيارة وغيرها تعد اعترافاً بمشروعية الاحتلال الإسرائيلى؟
- هل هذا حدث؟ هل أنا أعطيت مشروعية للاحتلال الإسرائيلى الذى يحتل القدس والبلاد والعباد، منذ أكثر من ستين سنة، هل هذا حدث فى ظل هذا الظلم البيّن لأبنائنا وإخواننا فى القدس، وحينما ذهبت إلى القدس فتحت «كورس» الإمام الغزالى الذى أنا أمين عليه فى المسجد الأقصى، حيث كان الإمام الغزالى يكتب إحياء علوم الدين: نحن نحيى تراث الأولين، ونسير فى نور السلف الصالح، ونحن- والحمد لله رب العالمين- نتمتع بسنة سيدنا محمد- صلى الله عليه وسلم- ونحن ضد أى عدوان وطغيان يسببه هذا الاحتلال البغيض.

■ وماذا عن وجهات النظر السياسية التى ترفض زيارة القدس؟
- تختلف وجهات النظر السياسية، لكننى أصف وجهة النظر السياسية التى ترفض الذهاب إلى القدس وزيارتها بأنها لاتعرف الواقع.

■ وماذا عن الوضع الحالى فى مصر.. وهل ما زلت متفائلا بمستقبل مصر؟
- هذا هو مبدئى الذى لا أغيره، فمصر أكبر من كل هذه الأحداث، وإن كانت مؤلمة وسوف تصل مصر إلى «المنحة» ولكن كل الذى يؤلمنا أن تتأخر هذه المنحة، فبدلا من أن تتحقق فى شهور قد تتحقق فى سنوات، وهذا الذى يؤلمنا، ونحن عندما نحتفظ بالأمل فنحن نرجو فى وجه الكريم أن يخرجنا من هذا المضيق، وأن تنتهى هذه المآسى، وأن يخرجنا إلى المنحة التى نريدها بالعمل والأمل.

■ وماذا عن قرض صندوق النقد الدولى.. وهل توجد به شبهة ربا؟
«لا ربا فى الفلوس، ولو راجت رواج النقدين» كما ذهب إلى ذلك الأئمة الأربعة، أما هذه المزايدات التى لم تقرأ فى الفقه الإسلامى وأرادت نمطاً معيناً من تكييف الحكم لست معها.

■ إذاً فضيلتك ترى أنه مباح ومشروع؟
- لأنه ليس قرضاً أصلاً، وإنما «مشاركة»، وتسميته بالقرض «خطأ» لأننا شركاء فى هذا البنك، وهو يعطينا هذا المال على سبيل التمويل، فتسميته ابتداء بـ«القرض» كمن يسمى «الخروف » خنزيرا، ويحرم أكله، وهناك فرق كبير بين القرض والتمويل.

■ وماذا عن مشروع قانون «الصكوك» التى تنوى الحكومة طرحه.. وهل تؤيده؟
- هى تحتاج إلى إنضاج، وأيضا بعد الإنضاج تحتاج إلى التدريب فيجب علينا أن ندرب القائمين عليها حتى لا تتحول إلى مأساة.

■ إذاً فضيلتك ترى أنها قد تكون حلاً للأزمة الاقتصادية الراهنة؟
- نعم، إذا نضجت.

■ هل هناك تعاون بين دار الإفتاء ومؤسسات الدولة.. وكيف ترون مستقبل الدار؟
- بالطبع هناك تعاون بين الدار والمؤسسات الأخرى، من أجل فهم صحيح للواقع الذى تصدر فيه الفتوى، ومن أجل أن نكون قد وقفنا على كل الجوانب، لذلك استعنا بأكاديميات البحث العلمى عن طريق إجراء الكثير من البروتوكولات مع مجموعة من المؤسسات العلمية والأكاديمية، مثل المركز القومى للبحوث، وجامعة عين شمس، ودار الكتب المصرية، ومعهد الخدمة الاجتماعية، والبنك المركزى، وغيرها. وهذه البروتوكولات تخول لأمانة الفتوى الاستعانة بالخبرة العلمية لهذه الهيئات عند الاحتياج إليها، كل فى تخصصه؛ لضمان أن تخرج الفتوى على أساس علمى مؤصل مبنى على تصور صحيح مرتبط بالواقع، لأن الفتوى مركبة من الحكم الشرعى والواقع.
أما بخصوص التطوير فيها، فمازال مستمراً، حيث قمنا بتطوير وإنشاء العديد من الأقسام داخل الدار لكى تلبى حاجة المجتمع منها إدارة الحسابات الشرعية، ولجنة فض المنازعات، والتعليم عن بعد وتدريب المبتعثين، والتعاون مع الهيئات والمؤسسات الدينية فى العالمين العربى والإسلامى، من أجل الوقوف على صحيح الدين ونقل خبرات الأزهر الوسطية فى أرجاء العالم.

■ ما رأى فضيلتكم فى الفتاوى التى تخرج عن البعض، والتى تُحدث الكثير من البلبلة، وسط ما نعانى منه اليوم من فتاوى متضاربة؟
- هذه الحالة نطلق عليها فوضى فى الخطاب الدينى، وقد أحدثها بعض الأشخاص الذين لا يعبرون إلا عن أنفسهم، وليس عن جهة رسمية، وأحدثوا فوضى فى الخطاب الدينى، فأنت تجد أحدهم يتحدث عن الدين وإذا بك أمام متشدد، وتذهب للآخر فتجده متسيبًا، وتجد ثالثاً وسطاً ورابعاً يحصر الدين فى الروحانيات وخامساً يحصر الدين فى السياسة، وهكذا، ما يخلق حالة لدى الناس من البلبلة من كثرة هذه الاختلافات فى الخطاب الدينى، لذلك أطلقنا على هذه الحالة فى أدبياتنا «فوضى للفتاوى» لكنها ليست فوضى للفتاوى بالذات، إن فوضى الفتاوى تحدث عندما نسمى الإجابة عن أى سؤال بأنها فتوى، مثلاً عندما يسألنى أحد عمن كان مع الرسول- صلى الله عليه وسلم- فى الغار، فهذه ليست فتوى، وقس الأمر على ذلك، والناس تسميها فتوى، ونحن وراءهم نسميها كذلك، ومن هنا نؤكد أن الفتوى أمر يتعلق بالعمل، والتفريق بين المسائل والقضايا وبين الرأى والفتوى وإجابة السؤال أمر مهم جدًّا.

■ هل من الممكن أن يؤسس المفتى فى أى دولة فتواه على ضوء اعتبارات سياسية خدمة لهذا الاتجاه أو ذاك؟
- المفتى يؤسس فتواه وفقًا للشرع ومصالح الناس، لا على أى اعتبار آخر، فالإفتاء منهج وطريق واضح محدد يتعلق بمصادره وطرق البحث وشروطه، كما أن أصل الفتوى به ثلاثة أركان هى:« المصادر، والواقع الذى نسقط عليه الفتوى، وكيفية الوصل بينهما، فالواقع جزء من الفتوى وركن من أركانها، والوصل يتم عن طريق دراسة المصالح والمقاصد الشرعية ودراسة المآلات ما دام ستؤول إليه هذه الفتوى، ودائمًا ما نتحرى ذلك لأن هذه أصول الفتوى، وهذه هى الطريقة التى تخرج بها الفتوى.

■ هل هناك صفات خاصة ينبغى أن تتوافر فى الفقيه أو من يتولى الإفتاء؟
- الفقه يحتاج إلى شخص عالم فى الفقه والأصول، وهو يحتاج إلى شخص ماهر فى الصنعة، وصاحب ذهن قوى جدًّا، ولا يحتاج إلى شخص يحفظ نصوصًا لا يفهمها، أو من لا يعرف شيئًا عن واقع الحياة، هو لا يحتاج لكمبيوتر يحفظ، ولكنه يحتاج إلى ذهن عبقرى مبدع يربط بين الأشياء كلها ربطًا صحيحًا، فيكون فى ذهنه مجموعة القواعد الفقهية التى توصل إليها الفقهاء، وهى نحو خمسين قاعدة أساسية وخمس قواعد أمهات، ويكون فى ذهنه المبادئ القرآنية العامة، وهى قرابة ثلاثين مبدأ، ويكون فى ذهنه أيضاً علم المقاصد الشرعية، وفقه المآلات، وفقه المصالح والمفاسد، وهذا كله يكون شبكة مترابطة فى عقل الفقيه، ويحقق له هدفين عظيمين هما: عدم الغياب عن الدين، وعدم الغياب عن العصر، وهذان الهدفان مهمان لكل مسلم بحسب درجته العلمية، وهذا هو التوازن الصعب على كثير من الفقهاء والمسلمين أيضًا، فبعضهم يغيب عن الدين، والبعض الآخر يغيب عن عصره.

■ كيف نتواصل مع الآخر رغم أن هذا الآخر لا يعترف بنا؟
- الإسلام دين يؤمن بالتعددية الثقافية داخل المجتمع الواحد، ويدعو إلى الحوار والتواصل بين الثقافات والحضارات المختلفة، فالتعايش السلمى ونشر ثقافة الأمن والسلم الاجتماعيين كانا وما زالا سمة أساسية من سمات الحضارة الإسلامية على مر العصور‏، وأنا أدعو لفتح باب الحوار بيننا وبين الآخر، على أسس علمية تتجاوز الحوار والتقريب النظرى إلى مشاريع عملية تخاطب الجماهير والمواطنين، خاصة أنه لا يزال هناك مساحات كبيرة يمكن الاطلاع عليها بين هؤلاء الأطراف فى الوطن الواحد‏.

■ وهل تعتقد فضيلتكم أن الطرف الآخر يستجيب؟
- يجب أن نستوعب أدب الخلاف ونطبقه كقيمة عملية، وهو ما نتمناه فى معالجة المسائل الدينية، خاصة تلك المعروضة على الرأى العام‏،‏ والالتزام بميثاق شرف يلتزم به الكاتب فى مناقشته أو نقده بالأدب العالى لا بالإسفاف بالحديث‏،‏ وهذه قيمة إسلامية نراها فى قوله- صلى الله عليه وسلم‏-:‏ «إن الله يحب معالى الأمور‏...‏» ومن الخلق النبوى الشريف أنه لم يكن سبّابًا ولا لعّانًا ولا فاحشًا ولا بذيئًا ونهانا الله عن السخرية، لأنها لا تؤدى، ولا تضيف شيئاً ملموساً، وهذا ما يجب أن يتبعه الطرفان فى أصول الحوار‏.

■ الخطاب الدينى المضطرب يؤثر فى الأحداث التى تمر بها الأمة الإسلامية.. وهناك من ينادى بتغييره، فما رأى فضيلتكم؟
- الشريعة الإسلامية تعتبر التجديد نعمة من نعم الله علينا، بل إن التجديد فى الدين أمر واجب التنفيذ، فالتجديد فى الدين نعمة يمن الله بها على هذه الأمة الخاتمة، ومن هذا قول النبى‏:‏ «إن الله يبعث إلى هذه الأمة على رأس كل مائة سنة من يجدد لها أمر دينها»‏، وتجديد الخطاب الدينى موجود وحاضر طول تاريخ الإسلام، كل زمن حسب مقتضياته وأدواته، وطبقًا لظروفه وأحواله، وهذا ما جعل الدين صالحًا لكل زمان ومكان‏، لكن للأسف فى العصر الحاضر صار لمصطلح التجديد دلالات سلبية عند كثير من الملتزمين التراثيين، لما شاع عندهم من أن التجديد معناه التفلت من تكاليف الشرع كلها أو بعضها أو مخالفة ما استقر عليه العلماء المخلصون، أو أن المراد من‏ التجديد هو الانتقاء من النصوص الشرعية ما يتفق والأهواء والمصالح الشخصية، أو أن التجديد يشمل الثوابت والمتغيرات وغير ذلك مما شاع عند العامة من المتدينين‏.‏
وحتى نزيل ذلك اللبس من نفوس المتخوفين نقول إن لفظ التجديد ورد فى القرآن الكريم والسنة النبوية بمعنى البعث والإحياء والإعادة‏،‏ وليس بمعنى الإنشاء والخلق، وهذا ما أثبتته التجربة التاريخية عند علماء المسلمين، وبالنسبة لتجديد الخطاب الدينى، فالمقصود به تجديد القوالب والوسائل التى تعرض الفقه الإسلامى بمعناه الشرعى والحضارى، وهو ما نسميه إدراك الواقع، ونستدل بهذا على أن الفهم فى النصوص متجدد، ولا يكون كذلك إلا عن طريق أدوات الفهم الواردة فى التراث مع ما يقتضيه الواقع من متغيرات وتعقيبات‏.

■ وكيف ننهض بالدعوة الإسلامية وبالدعاة أيضًا؟
- الكلمة كالبذرة، تلقيها فتنبت شجرة تؤتى ثمارها- إن شاء الله- وما يغذى هذه البذرة هو الإخلاص ووضوح الرؤية الذى بهما نستطيع النهوض بالدعوة‏، وكى يكون الداعية مؤهلاً عليه الاستمرار فى تلقى الدورات التدريبية والاطلاع على الكتب والمراجع اطلاعاً وافياً إلى جانب أنه يجب أن يعيش الداعية عصره، فيكون ملمًّا بما يحدث حوله، وما يستجد من أمور تستلزم منه التأقلم معها، بما يوافق الشريعة‏.
‏‏
■ فضيلتكم دعوتم مؤخرًا إلى الابتعاد عن وسائل الترف من أجل بناء الاقتصاد المصرى من جديد، هل تعتقد أن هذه السياسة كفيلة بدفع عجلة الاقتصاد والتنمية والتطوير؟
- نعم، لأن هذا سيصب فى صالح الاقتصاد، ويعطيه الدفعة والقوة، لذلك لا بد من إعادة النظر فى نفقات الدولة، وفق ميزان الأولويات والمقاصد العامة والعليا، من خلال إعادة ترتيب الاحتياجات الخاصة بنا إلى مراتب تبدأ بالأهم فالمهم فالأقل أهمية (الضروريات، فالحاجيات، فالتحسينيات). والضرورى ما يستحيل العيش بدونه، والحاجىّ ما يشق العيش بدونه، والتحسينى ما لا يكمل أويجمل العيش إلا به، وما فوقه إسراف، والله لا يجب المسرفين، وبالتالى سنجد أن الدولة المصرية الجديدة مطالبة بأن تراعى هذا الميزان فى ظل محدودية الموارد واتساع الغايات، لأن القاعدة الاقتصادية والعقلية الكبرى ترى أنه فى ظل ضآلة الموارد التى تعم الحياة، فإن كل اختيار لابد أن ينطوى على تضحية، ولا يكون هذا إلا بترتيب أولويات، وتقديم الأهم على المهم، وعلى الدولة المصرية الجديدة أن تقلل- إن لم توقف- نفاقاتها فى كثير من المجالات التى لا تمثل ضرورات للمجتمع، وأن تعيد توجيهها إلى ضرورات الوطن، ولست أجد مثل التعليم ضرورة فى هذا الصدد، لا بد من توجيه نسبة ضخمة من الإنفاق العام إلى التعليم الأساسى والعام والعالى، الأزهرى والمدنى، فالتعليم هو بوابة العبور للقرن الحادى والعشرين، ولا حياة لنا إلا بالنهوض بالتعليم والبحث العلمى.

■ توجد بعض الاضطرابات التى تمر بها البلاد حاليًا. ما رأى فضيلتكم فى ذلك؟ وكيف نتغلب على هذا الأمر؟
- فى هذه المرحلة بالذات مستقبل الوطن يتعرض لاختبار صعب على المستوى السياسى والاقتصادى، لذا أنا أطالب الشعب كله بأن يتكاتف من أجل الوقوف أمام هذا الخطر وتخطى المرحلة الحالية بالعمل الجاد على كل المستويات وإغلاق كل أبواب الفتنة والمشاركة البناءة وعدم السماح لأى شخص ببث روح الفتنة بين صفوفهم.

■ وما رأى فضيلتكم فيما يحدث من اعتصامات وتظاهرات تقطع الطرق؟ وإلى أى مدى كفل الإسلام للمرء حق التعبير عن رأيه؟
- التظاهر السلمى والاعتصام لهما شروط تطبق فى جميع دول العالم، وهما حق من حقوق الإنسان، بشرط عدم إيذاء الآخرين أو الاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة، ويعدان وسيلة يستطيع المواطنون من خلالها التعبير عن آرائهم ومطالبهم المشروعة، أما من يقومون بقطع الطرقات والسكك الحديدية للمطالبة بحقوقهم، فهم بذلك يخرجون عن سلمية المظاهرات، ويؤذون باقى المواطنين بهذه الصورة التى لا يستطيعون الحصول على حقوقهم من خلالها، والأحاديث النبوية التى تحرم ذلك كثيرة منها أن المحافظة على الطريق هى أدنى شُعب الإيمان، لذا على جموع المصريين أن يتكاتفوا من أجل أن تتخطى مصر المرحلة التى تمر بها حاليًا، وأقول لمن يقطع الطرق، ويعطل مصالح البلاد والعباد. اتقوا الله فى أنفسكم وفى وطنكم، لأنكم تُعرِّضون أنفسكم لغضب الله والناس، وهذا لا علاقة له بالحرية والديمقراطية أو حق التظاهر.

■ ما الذى تراه فضيلتكم فى اللغط الذى دار حول أحكام القضاء مؤخرًا والتطاول عليها؟
- يجب أن نتجنب ثقافة الفوضى والهدم، ونعمل على إشاعة ثقافة البناء والتفكر والتدبر والاهتداء والاقتداء بالرسول- صلى الله عليه وسلم- كلنا يقدر القضاء المصرى، وندعو الله- تعالى- للقضاة بالثبات على الحق، كما ثبتوا دوماً، وألا يختل ميزان العدل فى يد أحدهم. إن القضاة المسلمين، عبر التاريخ كانوا يحكمون بما يرضى الله- سبحانه وتعالى- فتأسست دولة الإسلام منذ نشأت على العدل، وكان شعارها العدل أساس الأمة، ولقد وضع المسلمون القضاء متدرجًا؛ بحيث إذا أخطأ القاضى الأول ذهب الحكم إلى الذى يليه فيقره أو يغيره، ونحن نستقبل مستقبلاً نرجو أن يسود فيه العدل، فلا يكون المجتمع متيناً إلا إذا قام على قضاء محترم يحترمه الجميع، ومن فضل الله علينا أن رزقنا بقضاء يعتبر نبراساً للمنطقة كلها.

■ وما الذى يجب علينا لعلاج مشاكل الوطن؟
- لحل كل المشاكل التى تواجه الوطن لا بد أن يترجم الانتماء الحقيقى لهذا الوطن إلى أفعال للصالح العام، وليس لمصالح أخرى، علاوة على ضرورة وجود دائرة الاتفاق بين أبناء الوطن أكبر بكثير من دائرة الاختلاف، والتركيز على ما يجمع الناس لا ما يفرقهم: العمل -وهو ما سيصل بمصر إلى بر الأمان- والبعد عن إثارة الشائعات وترديدها، بما يضر بأمن وسلامة البلاد، وعدم التركيز على الأشياء التافهة التى تضر، والتركيز على ما ينفع البلاد والعباد، والبعد عن أى نوع من أنواع الصراعات التى من شأنها أن تفت فى النسيج الوطنى، والاهتمام بالعلم والبحث العلمى، لأنهما بمثابة القاطرة التى تجر مصر إلى مصاف الدول الكبرى، فمصر مليئة بالخيرات والخبرات التى سوف تسهم بإذن الله، وبقوة، فى بناء مصر فى عهدها الجديد.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين 4 مارس 2013 - 15:22

- بعد عشر سنوات من الإنجازات الدكتور علي جمعة يسلم أمانة دار الإفتاء إلى الدكتور شوقي علام ويتمنى له التوفيق
- المفتي الجديد للدكتور علي جمعة: أتعبت من جاء بعدك فإنجازات دار الإفتاء يشهد بها العالم كله
- الدكتور علي جمعة للمفتي الجديد: سأتعاون مع المفتي الجديد على الحب والإخاء والعمل المشترك
- الدكتور علي جمعة يحث العاملين بدار الإفتاء على الاستمرار في نهجهم والتعاون مع المفتي الجديد للحفاظ على ارتقاء الدار.. والمفتي الجديد: الدكتور علي جمعة اتعب من جاء بعده"
- الدكتور شوقي علام المفتي الجديد يدعو المصريين للعمل من أجل الوطن ويخاطب المسيحيين: أنتم شركاء الوطن والعمل معكم فريضة وطنية ويؤكد للعالم: نسعى دائماً للحوار من أجل نشر السلام
- الدكتور شوقي علام: ساتصدى لفوضى الفتاوى وسأحافظ على وسطية "الإفتاء"
- المفتي الجديد: لن أسمح لأحد أن يجرنا إلى معترك السياسة الحزبية وسأعمل وعلماء الأزهر على إصلاح شؤون الأمة
- الدكتور شوقي علام: الإعلام هو لسان الأمة النابض وأناشده أن يراع الله في كل ما ينقله للناس

في سابقة هي الأولى من نوعها عقدت دار الإفتاء المصرية صباح اليوم الأحد مؤتمراص صحفياً مشتركاً بين فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية-، وفضيلة الأستاذ الدكتور شوقي عبدالكريم علام –مفتي الجمهورية الجديد-، لتسليمه المنصب الجديد، في مشهد راق لتداول المسئولية.
وصرح الدكتور إبراهيم نجم مستشار مفتي الجمهورية بأن المؤتمر يهدف لإعطاء صورة صحيحة عن الدار وما تتمتع به من مؤسسية تضمن لها القدرة على الاستمرارية والنجاح تحت راية فضيلة المفتي الجديد.
وأشار نجم إلى حرص الدكتور علي جمعة ـ الذي أمضى في منصبه عشر سنوات، على أن يسلم الراية للمفتي الجديد بهذه الصورة الحضارية والمشرفة، والتي يتمنى فضيلته أن تكون نموذجا يحتذى في كل مؤسسات مصر.
من جانبه أكد فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة – مفتي الجمهورية المنتهية مدته- أن الإفتاء فى مصر بدأ قبل قرون طويلة، وأنه دائما كان الإفتاء اتصالا وثيقا بالأزهر الشريف بما له من وسطية واعتدال.
ووجه الدكتور علي جمعة الشكر لهيئة كبار العلماء، على ما سارت فيه من مسار صحيح بإجراء انتخابات نزيهة شهد لها العالم كله، كما وجه حديثة للدكتور شوقي علام بأن لديه جيل ثان من الشباب في دار الإفتاء، مؤكدا أن مشكلتنا فى مصر فقد الكوادر، ونصحه بأن المؤسسية هي الأفضل للوصول للهدف بعيدا عن الأشخاص، وأن الوحدة قوة والفرقة ضعف.
وأكد فضيلته أن النجاح مرهون بالمؤسسية باعتبارها أقصر الطرق للوصول إلى الهدف مشيراً إلى مكانة مؤسسة الأزهر قائلاً: "كلما وقعت الأمة في أزمة لجأت إلى الأزهر للاستنجاد به وينجدها بالفعل."
وتابع موجها حديثه للمفتي الجديد "لديك في الدار جيل ثالث، وأتمني أن يوفقك لتربية الأجيال الباقية، وأضاف "نمد أيدينا للمفتي الجديد للتعاون والبحث عن الشراكة".
وقال الدكتور علي جمعة: "سأتعاون مع المفتي الجديد على الحب والإخاء والعمل المشترك" موجهاً الشكر لكل من عمل معه في الدار ومطالباً إياهم بالحفاظ على ما حققوه من إنجازات بعد اعتراف الأمم المتحدة بالدار ودعاهم للوحدة والألفة ونبذ الخلاف والفرقة والتعاون على الخير والبر والوفاء والإخلاص.
وفي كلمته وجه فضيلة الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية الجديد – كلمة للدكتور علي جمعة بقوله: "لقد أتعبت من جاء بعدك فما أراه من نهضة بدار الإفتاء تجعل مهمة القادم من بعدك صعبة"، مشيداً بالإنجازات التي حققها فضيلة الدكتور علي جمعة خلال فترة توليه منصب الإفتاء.
وشدد فضيلة الدكتور علام على أنه سيعمل على وحدة المؤسسة الدينية داخل كيان الأزهر الشريف، كما أكد على أنه سيتصدى لكافة الفتاوى التي تصدر من أشخاص غير مسئولين بخارج الدار والتي تخلقها بعض العقول الشاذة ويتبعها بعض الأفراد، مضيفا أن الخصلة المحمدية يجب أن تسود بين جميع المصريين وأن تكون حاضرة فى أذهانهم وبالتحديد الوفاء وهو القيمة الأكبر التى يجب أن تسود بين الأفراد.
وقال فضيلة المفتي الجديد: "إننا لن أدخل ولن أسمح لأحد ان يجرنا لمعترك السياسة الحزبية، فعالم الدين لا يمكن ولا ينبغي أن يحسب على فصيل معين"، مشيراً إلى أن موقف الأزهر الشريف واضح وضوح الشمس بالنسبة للمجال السياسي، وأنه سيشارك علماء الأمة في العمل الدؤوب لإصلاح شؤون الأمة.
ووجه فضيلة الدكتور رساله إلى جموع الشعب المصري وقال فيها: لقد تم تكليفي بهذا المنصب خدمة لهذا الوطن ولا شك أن العمل من أجله فرض عين، فالعمل العمل من أجل رفعة الوطن.
كما وجه رسالة إلى مسيحي مصر قال لهم: أخصكم بالذكر هنا لأننا شركاء الوطن والعمل معكم فريضة وطنية ونحن نمد أيدينا للحوار لكل الدنيا ونمد أصول الشراكة مع الجميع.
وكما وجه رسالة أخرى إلى العالم الغربي بأن دار الإفتاء كان ولا تزال تسعى إلى فتح أبواب الحوار مع الأخر من أجل تحقيق السلام العالمي ونشر الحب بين البشر.
وأكد فضيلته على أن الإعلام هو لسان الأمة النابض بحقائق الأمور داخلها وهو مكون أساسي، والتعاون معه واجب وفريضة دينية، ووطنية، مضيفاً: "ومن منطلق إيماني الشديد بالإعلام أفتح ذراعي لكل أجهزة الإعلام عن طريق المتحدث الرسمي باسم الدار، على أن تكون الحقيقة والحق ميثاق العمل بيننا"، وناشد أجهزة الإعلام أن تراعى الله عز وجل في كل ما تقوم بنقله إلى الناس.
وقال الدكتور نصر فريد واصل مفتى الديار الأسبق، وعضو هيئة كبار العلماء إن دار الإفتاء تسعى لتحقيق هدف موحد لجميع بنى البشر على مستوى العالم، مشيرا إلى أن تلك هى رسالتها من وقت إنشائها حتى وقتنا الحاضر.
وهنأ مفتي الجمهورية الأسبق، المفتى الجديد على منصبه، كما شكر الدكتور على جمعة على فترة توليه للإفتاء، مؤكدا أن الدار تواصل على إدارتها علماء أجلاء لتحقيق الهدف المنوط منها من خلال التمسك بسنة الرسول الكريم صلى الله عليه وآله وسلم ومنهج وسطي غير متشدد

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين 4 مارس 2013 - 15:27

كلمة فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة في مؤتمر بدار الإفتاء المصرية لتسليم مهام الإفتاء للأستاذ الدكتور شوقي علام



خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين 4 مارس 2013 - 17:31

[size=24]
كلمة الأستاذ الدكتور شوقي عبد الكريم خلال استلامه مهام الإفتاء في مؤتمر صحفي بدار الإفتاء المصرية
[/size
]


خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الإثنين 4 مارس 2013 - 17:32


مفتي الجمهورية يبدأ في مباشرة مهام عمله رسمياً اليوم ويعقد لقاءات موسعة مع إدارات دار الإفتاء

بدأ فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام – مفتي الجمهورية- في مباشرة مهام عمله رسمياً اليوم الاثنين، حيث حضر إلى دار الإفتاء في الصباح الباكر.
جاء ذلك وسط استقبال حافل من قيادات دار الإفتاء، حيث استقبلوه بالتهاني والدعاء بالتوفيق في مهمته، كما تم تعليق لافتتان على الباب الرئيسي للدار الأولى تحمل التهاني والأمنيات الطيبة لفضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام مفتي الجمهورية، وأخرى تحمل شكر وعرفان لفضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية الأسبق.
وقال الدكتور إبراهيم نجم –مستشار مفتي الجمهورية – إن فضيلة الدكتور شوقي علام بدأ يومه باستقبال التهاني في مكتبه، حيث التقى عدداً من الشخصيات والقيادات العامة.
وأشار د. نجم إلى أن فضيلة المفتي بدأ في عقد لقاءات موسعة مع القطاعات الشرعية والإدارية بدار الإفتاء للوقوف على منظومة وإجراءات العمل داخل الإدارات، وتكليفهم بإعداد تقارير تفصيلية حول رؤيتهم واقتراحاتهم لتطوير إدارات الدار في المرحلة المقبلة.
وأكد مستشار مفتي الجمهورية على أن فضيلة الدكتور شوقي علام حريص على أن تكون دار الإفتاء أكثر قرباً من هموم المصريين في المرحلة القادمة

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء 6 مارس 2013 - 11:58

مفتي الجمهورية يتلقى برقيات تهنئة من وزراء وسفراء ومحافظين ومسئولين بمناسبة تسلمه منصب الإفتاء

تلقى فضيلة الأستاذ الدكتور شوقي علام- مفتي الجمهورية- برقيات ورسائل تهنئة من عدد من الشخصيات الرسمية والعامة بمناسبة بدء مهامه مفتيًا للجمهورية.
وكان على رأس المهنئين الفريق أول عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق صدقي صبحي، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، والدكتور أحمد فهمي، رئيس مجلس الشورى، والدكتور هشام رامز محافظ البنك المركزي، والفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، والمستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، ود. محمد صابر عرب، وزير الثقافة، والمستشار غبريال جاد عبد الملاك، رئيس مجلس الدولة، ود. باسم عودة، وزير التموين، ود. عبد القوي خليفة، وزير مرافق مياه الشرب والصرف الصحي، والسفيرة مرفت التلاوي، رئيس المجلس القومي للمرأة، ومحافظو القاهرة، والقليوبية، والسويس، وشمال سيناء، وأسيوط، وسوهاج، والأقصر، وبني سويف، والشرقية.
كما أرسل عدد من القيادات الكنسية برقيات التهنئة، ومنهم يوحنا قلته من الكنيسة الكاثوليكية، والبطريرك إبراهيم إسحق، بطريرك الأقباط الكاثوليك، والدكتور أندريا زكريا، نائب رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، والأسقف أشود مناتسكان، مطران الأرمن الأرثوذكس، والأنبا موسى أسقف الشباب.
ومن الخارج الشيخ محمد رشيد قباني مفتي لبنان، والشيخ أحمد الخليلي، مفتي سلطنة عمان، والشيخ عبد الله السالمي، وزير أوقاف سلطنة عمان، والسفراء خليفة الحارثي، سفير سلطنة عمان، وأحمد القطان سفير المملكة العربية السعودية، ومحمد حبيب، سفير جمهورية تشاد، ود. كمال علي، سفير السودان

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء 6 مارس 2013 - 12:01

دار الإفتاء تحتفل بتخريج الدفعة السابعة من طلبة برنامج تدريب الوافدين على الإفتاء

احتفلت دار الإفتاء المصرية بتخريج الدفعة السابعة من طلاب برنامج تدريب الوافدين على الإفتاء، والتي انتهت أعمالها في فبراير 2013، حيث تدربوا خلال ثلاث سنوات على عدد من العلوم والمعارف التي لا يستغني عنها المفتي كأصول الفقه وقراءة النصوص ومهارات الإفتاء وغيرها من العلوم والمعارف.
وقال فضيلة الدكتور عمرو الورداني – مدير إدارة التدريب بدار الإفتاء - إن الخريجين تدربوا على كيفية الإفتاء الصحيح من خلال احتكاكهم المباشر بمجالس الفتوى بدار الإفتاء المصرية، ورؤيتهم نموذجا حيا لمنهجية الإفتاء التي تتم في دار الإفتاء المصرية حتى يتسنى لهم نقل هذه التجربة عند عودتهم لديارهم.
وأضاف أن الدفعة تضم اثنى عشر خريجا من عدد من الدول الإسلامية كأندونسيا وتايلاند ونيجريا وغانا وباكستان وسوريا.
وقد سلم الشهادات للخريجين كل من فضيلة الأستاذ الدكتور محمد رأفت عثمان عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، وفضيلة الدكتور مجدي عاشور المستشار الأكاديمي لفضيلة المفتي، وفضيلة الدكتور عمرو الورداني مدير التدريب بالدار، وفضيلة الدكتور محمد أنور شلبي مدير إدارة فض المنازعات بدار الإفتاء المصرية

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء 6 مارس 2013 - 12:03

الرئيس يستقبل المفتى الجديد ويهنئه بتسلمه للمنصب

استقبل الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية، صباح اليوم بمقر رئاسة الجمهورية، فضيلة الأستاذ الدكتور شوقى عبد الكريم علام، مفتى الجمهورية، وذلك بمُناسبة تسلمه مهام منصبه الجديد، حيث هنأه السيد الرئيس على الثقة التى أولاها كبار العلماء بانتخابه مفتياً للجمهورية، وأكد سيادته أهمية الدور الذى تضطلع به دار الإفتاء المصرية فى ترسيخ قِيَم الوسطية، ونشر روح الاعتدال التى تحملها رسالة الإسلام السمحة.

وأشاد الرئيس بالروابط الوثيقة القائمة بين الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية، مُؤكداً ضرورة العمل على تعزيزها بما يكفل استمرار التناغم اللازم لاستكمال رسالتهما السامية فى توعية الرأى العام المصرى، خاصةً فى هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ مصر.

من جانبه، أكد فضيلة الدكتور شوقى عبد الكريم علام، مفتى الجمهورية، رغبته الجادة فى استكمال مسيرة دار الإفتاء المصرية فى إعلاء ونشر قِيَم الاعتدال والوسطية، وحرصه على الانفتاح على المُجتمع المصرى بمُختلف أطيافه بما يُحقق المصلحة الوطنية.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أخبار دار الإفتاء المصرية

مُساهمة من طرف خادمة الحبيب المصطفى في الأربعاء 6 مارس 2013 - 12:07

مدير الفتوى المكتوبة يؤكد على التواصل العلمي بين دار الإفتاء وعلماء كردستان خلال لقائه محافظ إربيل في العراق

التقى فضيلة الدكتور محمد وسام خضر مدير الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء المصرية بمعالي محافظ إقليم إربيل السيد نوزاد هادي، في مكتبه بمحافظة إربيل، ضمن وفد العلماء المشاركين في المؤتمر العلمي الفقهي المنعقد في كردستان تحت عنوان: "مفهوم الأمة الانطلاق من الثوابت، والرحمة في المتغيرات".

وقدم خضر شكره لمحافظ إربيل واتحاد علماء المسلمين بكردستان ومركز الإمام الشافعي بالأردن على رعاية المؤتمر، ومؤكدًا على أهمية انعقاد مثل هذه المؤتمرات والندوات التي ترسخ للمنهج الوسطي وتحد من تنامي تيارات التطرف، مشددًا على أن الإسلام يجمع ولا يفرق، ويعمر ولا يدمر، ويسعى إلى الإنارة لا إلى الإثارة، ويدعو إلى التعايش ونبذ العنف في الرأي والممارسة.

كما أشاد الدكتور محمد خضر بالتجربة الكردية التي تحققت فيها المواطنة وقبول الآخر مع تنوع الأعراف وتعدد الثقافات، وأشار إلى انتشار الفكر الوسطي بين العلماء والقائمين على الدعوة الإسلامية والأوقاف في كردستان؛ عقيدة وشريعة وسلوكًا، مؤكدًا على أن الاهتمام بترسيخ الوسطية ورعاية علمائها ودعاتها هو من أعظم أسباب الأمن في المجتمعات؛ بحيث ينطلق الدعاة من المشترك ويسعون في العمل على جمع الكلمة وتحويل الاختلافات المذهبية والفكرية إلى اختلاف تنوع؛ تتكامل من خلاله الجهود ويلتئم به النسيج الوطني الواحد.


حضر اللقاء فضيلة الشيخ عبد الله سعيد الكوردي رئيس اتحاد علماء الدين الإسلامي في كردستان، والدكتور ديار عز الدين جباري مدير عام الأوقاف بحكومة الإقليم، وفضيلة الشيخ سمير الشوابكة مدير مركز الإمام الشافعي بالأردن، الذين تحدثوا عن أهمية هذه المؤتمرات في نشر السلام المجتمعي ومحاربة التيارات التكفيرية والأفكار المتشددة.

من جهته رحب معالي محافظ إربيل بالوفد ترحيبًا بالغًا، مثمنًا حضور دار الإفتاء المصرية هذا المؤتمر، مؤكدًا على مرجعية الأزهر الشريف ودار الإفتاء المصرية في نش الوسطية والاعتدال، وضرورة ازدياد التواصل العلمي بين علماء الأزهر والإفتاء والمؤسسة الدينية في كردستان من خلال مثل هذه الندوات والمؤتمرات، وأن أهل كردستان تولد لديهم شعور عام برفض التيارات التكفيرية المتطرفة خاصة بعد حدوث بعد العمليات الإرهابية التي كانت مثار استنكار ورفض شديدين من أهل الإقليم.

خادمة الحبيب المصطفى
مريد محسى نشط
مريد محسى نشط

عدد الرسائل : 655
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 01/11/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 3 من اصل 7 الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى